معتقل يشتبه في انتمائه لتنظيم داعش في العراق
معتقل يشتبه في انتمائه لتنظيم داعش في العراق

أصدرت المحكمة الجنائية المركزية في بغداد حكما بالسجن المؤبد على امرأة تحمل الجنسية التركية ومواطن سوري، بعد إدانتهما بالانتماء إلى داعش.

وقال المتحدث باسم مجلس القضاء الأعلى القاضي عبد الستار بيرقدار إن المواطنة التركية متهمة "بالتستر على أعمال مجموعة من الإرهابيين، بضمنهم زوجها الذي ينتمي لتنظيم داعش برغم علمها".

وأضاف بيرقدار أن "المحكمة أصدرت حكما آخر بالسجن المؤبد بحق إرهابي سوري الجنسية عن جريمة الانتماء لتنظيم داعش واشتراكه بالهجوم على القطعات العسكرية العراقية".

اقرأ أيضا: قرار عراقي بإعدام ألمانية انضمت لداعش

وكان القضاء العراقي قد أصدر في 21 كانون الثاني/يناير الماضي حكما بالإعدام على مواطنة ألمانية من أصول مغربية، في حكم هو الأول من نوعه الذي يصدر بحق مواطنة أوروبية.

وفي منتصف كانون الأول/ديسمبر الماضي، أعدمت السلطات العراقية 38 محكوما بالإعدام، بينهم سويدي، بعد إدانتهم بالإرهاب، وحسب خبراء، يصل عدد المعتقلين المتهمين بالانتماء لتنظيم داعش في العراق إلى 20 ألفا.

لفت شنكر إلى أن رئيس الوزراء العراقي المكلف بتشكيل حكومة جديدة، مصطفى الكاظمي، قام بعمل جيد في المخابرات العراقية الوطنية. 
لفت شنكر إلى أن رئيس الوزراء العراقي المكلف بتشكيل حكومة جديدة، مصطفى الكاظمي، قام بعمل جيد في المخابرات العراقية الوطنية. 

ميشال غندور - واشنطن 

قال مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى، ديفيد شنكر، إن الولايات المتحدة تتطلع إلى حكومة عراقية يمكنها العمل معها وأن تلبي مطالب الشعب العراقي وتكون حكومة ملتزمة بالإصلاح وتحارب الفساد وتقدر سيادة العراق. 

وأضاف شنكر  أن "تهديد إيران للقوات الأميركية في العراق لا يزال كبيرا".

ولفت المسؤول الأميركي إلى أن رئيس الوزراء العراقي المكلف بتشكيل حكومة جديدة، مصطفى الكاظمي، "قام بعمل جيد في جهاز المخابرات الوطني العراقي". 

وأشار أنه إذا كان الكاظمي "عراقيا وطنيا" و"التزم بضمان سيادة العراق وبمحاربة الفساد" فإن ذلك سيكون أمرا عظيما للعراق وللعلاقات بين البلدين.