عالم الاجتماع العراقي فالح عبد الجبار
عالم الاجتماع العراقي فالح عبد الجبار

توفي الاثنين عالم الاجتماع العراقي فالح عبد الجبار عن عمر يناهز 72 عاما في العاصمة اللبنانية بيروت.

ووثقت قناة الحرة آخر لحظات الراحل الذي تعرض لأزمة قلبية مفاجئة خلال استضافته في برنامج "العراق في قرن" الذي يبث على قناة "الحرة عراق"، إذ اعتذر عن عدم إكمال المقابلة وقبل أن يغمى عليه وينقل إلى مستشفى الجامعة الأميركية في بيروت لتلقي الاسعافات الأولية، لكنه فارق الحياة بعدها بفترة قليلة.

​​

​​

ولد عبد الجبار في بغداد عام 1946، وغادر العراق عام 1978 وعمل أستاذا وباحثا في علم الاجتماع في جامعة لندن.

وشغل الراحل العديد من المواقع الأكاديمية المهمة، كان آخرها مدير معهد الدراسات العراقية في بيروت، وعمل سابقا محاضرا في إحدى الجامعات في لندن، كما قاد مجموعة بحث المنتدى الثقافي العراقي في كلية بيركبيك التابعة لجامعة لندن منذ عام 1994.

وعمل مديرا للبحث والنشر في مركز الدراسات الاجتماعية للعالم العربي ومقرها في نيقوسيا وبيروت للفترة بين عامي 1983-1990.

​​

​​ويعتبر عبد الجبار من أهم علماء الاجتماع العرب المتخصصين في دراسة الفكر السياسي والاجتماعي في الشرق الأوسط، وتناولت أعماله موضوعات الدين ودور القانون والصراع الديني والمجتمع المدني.

يتحدث اللغتين الإنكليزية والألمانية، بالإضافة إلى لغته الأم، من أشهر كتبه التي قدمها طوال مسيرة بحثية طويلة:

-العمامة و الأفندي

-ما بعد ماركس

-التوتاليتارية

-الدولة والمجتمع المدني في العراق

-معالم العقلانية والخرافة في الفكر العربي

-بنية الوعي الديني والتطور الرأسمالي

-المقدمات الكلاسيكية لنظرية الاغتراب

​​

​​أما كتبه الصادرة باللغة الإنكليزية فمن أبرزها "الحركة الشيعية في العراق 2003" و"القبائل والسلطة في الشرق الأوسط" و"آيات الله والصوفيون والأيديولوجيون".

 

أصدر الصدر عدة مواقف متناقضة ومثير للجدل على خلفية انتشار فيروس في العراق والمنطقة
أصدر الصدر عدة مواقف متناقضة ومثير للجدل على خلفية انتشار فيروس في العراق والمنطقة

مرة أخرى يثير زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر الجدل بتغريدة جديدة تحدث خلالها عن وجود علاقة بين انتشار فيروس كورونا المستجد والمثلية الجنسية.

وقال الصدر في تغريده على حسابه في تويتر السبت إن سبب انتشار الفيروس القاتل يعود "لتقنين زواج المثليين"، داعيا كل الدول التي أقرت مثل هكذا قانون إلى إلغائه.

ولا يعرف من أين استقى الصدر معلوماته هذه، على الرغم من أن جميع الدراسات والبحوث بشأن الفيروس لم تربط بينه وبين المثلية الجنسية.

وسخر مغردون من تصريحات الصدر هذه، ووجه أحدهم الكلام لزعيم التيار الصدري بالقول إن "المرض يصيب الجهاز التنفسي و لاعلاقة له بالمثلية"، مرجحا أن يكون الصدر قد خلط بين فيروس كورونا ومرض نقص المناعة المكتسبة (الإيدز).

وقالت مغردة تدعى رنا إن الصدر  لديه "عقدة نفسية" مستغربة من ربط فيروس كورونا بالمثلية الجنسية.

يشار إلى أن الصدر أصدر مؤخرا عدة تغريدات متناقضة على خلفية انتشار فيروس كورونا في العراق، حيث تراجع في 21 من هذا الشهر عن تصريحات سابقة له شجع فيها على زيارة المراقد الدينية، نائيا بنفسه عن الاتهامات المتعلقة بوقوفه وراء زيادة انتشار فيروس كورونا المستجد في العراق.

وناقض الصدر بذلك تغريدة سابقة أطلقها في 14 مارس الماضي وجه فيها انتقادات للمرجعية الدينية في مدينة النجف بعد قرارها إلغاء إقامة صلاة الجمعة وتعطيل بعض الشعائر الدينية، تحسبا لانتشار فيروس كورونا المستجد.

وتوفي في العراق أكثر من 40 شخصا نتيجة فيروس كورونا، وتجاوزت حالات الإصابة حاجز الـ500، حيث يؤكد مراقبون أن الأرقام المعلنة قد تكون أكثر من الإصابات الموجودة فعليا، إذ أن أقل من ألفي شخص من أصل 40 مليونا خضعوا للفحص في أنحاء العراق.

وتعد إيران، جارة العراق، من أكثر الدول تضررا بالوباء في الشرق الأوسط، حيث تسبب بوفاة 2517 شخصا، وإصابة نحو 35400 آخرين، ومعظم الحالات التي اكتشفت في العراق كانت لأشخاص عائدين من إيران.