جانب من جلسات البرلمان العراقي/ الموقع الرسمي للمجلس

صادق البرلمان العراقي السبت على قانون الموازنة الاتحادية للعام الجاري وسط مقاطعة الكتل الكردية وتهديدها بالانسحاب من العملية السياسية.

وقال نواب إن الميزانية التي بلغت قيمتها 88 مليار دولار، اعتمدت على صادرات النفط المتوقعة بمقدار 3.8 مليون برميل يوميا بسعر 46 دولارا للبرميل. ويشمل ذلك 250 ألف برميل يوميا من إقليم كردستان.

وتتوقع الحكومة أن تبلغ الإيرادات الحكومية 77.6 مليار دولار بعجز قدره 10.58 مليار دولار وفقا لما ذكره النواب.

وقالت النائبة الكردية أشواق الجاف "لقد قاطعنا التصويت وهناك اقتراحات من الأكراد بالانسحاب من العملية السياسية برمتها في العراق بسبب المعاملة غير العادلة التي تلقيناها".

وقلصت الميزانية حصة حكومة إقليم كردستان إلى 12.67 في المئة، مقابل 17 في المئة كان يحصل عليها الإقليم منذ سقوط نظام صدام حسين.

وأكد رئيس مجلس النواب سليم الجبوري أن الموازنة الاتحادية أخذت بعين الاعتبار مطالب واحتياجات ومستحقات إقليم كردستان الدستورية.

وتعتبر صادرات النفط المصدر الرئيسي للدخل في العراق.

وتلقى العراق هذا الشهر تعهدات من الحلفاء بقيمة 30 مليار دولار، معظمها في مجال الائتمانات والاستثمارات، فيما يقول العراقيون إنهم بحاجة إلى 88 مليار دولار للتعافي من ثلاث سنوات من الحرب ضد داعش، وانخفاض أسعار النفط.

 

 

A member of the Iraqi security forces stands guard at a checkpoint, enforcing a curfew due to the COVID-19 coronavirus pandemic…
تفرض السلطات في العراق حظرا للتجوال لمواجهة انتشار كورونا

أعلنت شرطة العاصمة العراقية بغداد، الأربعاء، احتجاز "تاجري مخدرات" اكتشف أمرهما بعد خرقهما حظر التجوال المفروض على العاصمة ومناطق أخرى من العراق لمواجهة انتشار فيروس كورونا.

وقالت قيادة الشرطة في بيان إن "دوريات شرطة النجدة احتجزت شخصين مع دراجتهما البخارية بعد أن قاما بخرق حظر التجوال".

وتفرض السلطات العراقية حظرا مشددا على تجول الأفراد والمركبات بعد ازدياد أعداد المصابين بفيروس كورونا في البلاد.

واكتشفت الشرطة وجود "سلاح صيد" بحوزة الشابين خلال قيامها بتفتيش الدراجة، مضيفة أن أحدهما منح الشرطة اسما مزيفا، والآخر قدم "هوية مزورة" خلال التحقيقات الأولية معهما.

ولدى قيامها بالتحقيق، اكتشفت الشرطة "بناء على معلومة من أحد المصادر" أن الشخصين "يعملان بتجارة المخدرات"، بحسب البيان الذي قال إنهما اعترفا أمام قاض بأنهما "من ناقلي المخدرات ومروجيها ومتعاطيها".