فيان دخيل
فيان دخيل

سميرة علي مندي

قالت عضوة التحالف الكردستاني النائبة الأيزيدية فيان دخيل إنها ستدعو مجلس النواب الخميس إلى عقد جلسة استثنائية لاتخاذ موقف من تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي هدد بشن عملية عسكرية ضد عناصر حزب العمال الكردستاني في قضاء سنجار.

وقالت دخيل لـ"راديو سوا" إنها ستطالب البرلمان باستصدار قرار يلزم الحكومة بالحفاظ على سيادة العراق.

وأشارت إلى أن أعدادا كبيرا من العائلات الأيزيدية بدأت تفر من جبل سنجار إلى مناطق أكثر أمنا، وتوقعت ازدياد عدد النازحين.

وأضافت دخيل أنها نقلت هذه المخاوف إلى الإدارة الأميركية خلال لقائها الأربعاء القنصل الأميركي في أربيل (كين غروس)، الذي طالبته بالعمل على حماية المدنيين، وقالت إنه وعدها بنقل رسالتها إلى الحكومة الأميركية.

ورأت أن الموقف العراقي الرسمي "لن يمنع" أنقرة من شن عملية عسكرية في سنجار، مشيرة إلى أن تركيا شنت من قبل ضربات رغم اعتراض بغداد.

وأكد وزير الخارجية إبراهيم الجعفري خلال لقائه في بغداد الأربعاء وكيل وزير الخارجية التركية أحمد يلدز رفض بغداد خرق القوات التركية للحدود العراقية، وطالبه بانسحاب القوات التركية من مدينة بعشيقة.

وأوضح في بيان أصدرته وزارة الخارجية أن العراق "يعمل اليوم، بعد القضاء على داعش، على إعادة بناء وإعمار مدنه"، وأنه "يرفض وجود أي قوات على أراضيه تقوم بعمليات عسكرية في أي دولة من دول الجوار".

المصدر: "راديو سوا"

 

An Iraqi Kurdish man reacts during a demonstration demanding the end of coronavirus lockdown in the city of Sulaimaniyah, in…
تظاهرات في السليمانية في إقليم كردستان العراق

أصيب متظاهرون عراقيون في بابل والسليمانية، بعد صدامات مع قوات الأمن، الثلاثاء، في تصعيد لموجة التظاهرات في البلاد التي تسجل أيضا ارتفاعا في عدد الإصابات بفيروس كورونا، وترديا في الأوضاع الاقتصادية.

وقال شهود عيان ومدونون إن قوات من مكافحة الشغب "هاجمت متظاهرين" في مدينة الحلة، مركز محافظة بابل وسط العراق، وأوقعت إصابات بينهم.

ونشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة لجرحى يتلقون العلاج، وحالة واحد منهم على الأقل تبدو حرجة، وفي الفيديو، يظهر الشاب وهو ينزف من رأسه، ويتمتم "أريد أمي".

وعلى الفور تحولت كلمات الشاب إلى وسم اجتاح مواقع التواصل العراقية، يتبعه وسم #بابل_تقمع، الذي أصبح من بين الأكثر تداولا في العراق.

وفي السليمانية، تحولت وقفات احتجاجية انطلقت صباح الثلاثاء (بتوقيت بغداد) واستمرت إلى المساء، إلى تظاهرات في عدة مناطق من المحافظة، احتجاجاً على سوء الأوضاع المعيشية مع استمرار فرض حظر التجول.

وتجمع عدد من الکسبة أمام مبنی قائمقامية مركز مدينة السليمانية، مطالبين الحكومة المحلية برفع الحظر المفروض على التجول بسبب عدم قدرتهم على تأمين قوتهم اليومي بعد إغلاق محالهم. 

وأظهر فيديو نشره موقع "ناس نيوز" العراقي محاولة مجموعة من المحتجين اقتحام حلقة الصد التي كوّنها عناصر مكافحة الشغب لحماية مبنى قائمقامية المدينة، مما أدى الى التصادم والاشتباك بالأيدي بين بعض الشبان من المتظاهرين والقوات وإصابة شاب على الأقل بغاز الفلفل الذي يرش يدوياً.