موقع تفجير قرب هيت- أرشيف
موقع تفجير قرب هيت- أرشيف

كشفت السلطات العراقية الأحد عن التفاصيل التي أحاطت بالهجوم الانتحاري الذي استهدف مساء السبت مقر حزب "الحل" في قضاء هيت غرب محافظة الأنبار.

وقالت قيادة عمليات الجزيرة في بيان إن الهجوم أسفر عن مقتل ثلاثة انتحاريين حاولوا اقتحام مبنى الحزب أثناء الاشتباك معهم.

وأضافت أن قوات الأمن تمكنت من "إنقاذ رئيس مجلس هيت ومدير البلدية وإحدى المرشحات للانتخابات العراقية بعد أن كانوا محاصرين داخل المبنى".

وقال مصدر طبي في مستشفى هيت إن إصابة المرشحة زينب عبد الحميد الهيتي طفيفة وحاليا تتلقى العلاج في المستشفى.

ويستعد حزب الحل، أحد أبرز الأحزاب في محافظة الأنبار بزعامة جمال الكربولي لخوض الانتخابات التشريعية المقررة في أيار/مايو المقبل.

ونفذت السلطات بعد الهجوم عملية أمنية واسعة في هيت، وفقا لمصادر أمنية، فيما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

ورغم إعلان السلطات العراقية النصر الكامل على تنظيم داعش نهاية العام الماضي، ما تزال بعض مناطق الأنبار تشهد هجمات يعتقد أن عناصر داعش يقومون بها.

سقوط 5 صواريخ على منشاة نفط أميركية في العراق
سقوط 5 صواريخ على منشاة نفط أميركية في العراق

أفادت مراسل الحرة من العراق أن قصفا صاروخيا استهدف شركة نفط أميركية في مدينة البصرة جنوبي البلاد.

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن مصدر أمني قوله إن خمسة صواريخ كاتيوشا سقطت، فجر الإثنين، قرب الحقول النفطية في منطقة البرجسية.

وأضافت أن الصواريخ استهدفت شركة هاليبرتون الأميركية التي تعمل في هذه المنطقة، مضيفة أن الصواريخ ألحقت خسائر مادية في المنشأة دون وقوع أي خسائر بشرية.

وعثرت القوات الامنية على منصة إطلاق الصواريخ في قضاء الزبير غربي البصرة.

وذكر مصدر أمني إنه تم العثور على المنصة بالقرب من مزارع الزبير غرب المحافظة، وهي موجهة باتجاه الشركات النفطية.

كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو وصور لعملية الاستهداف.

وكانت الفترة الأخيرة قد شهدت توتر ا بين القوات الأميركية والميليشيات العراقية الموالية لإيران.

وكان قد أعلن قائد القيادة الوسطى الأميركية فرانك ماكنزي تحريك أنظمة دفاع جوي إلى العراق لحماية المواطنين العراقيين وقوات التحالف والقوات الأميركية التي تستضيفها بعض القواعد هناك.

وأشار في بيان صحافي الثلاثاءالماضي، إلى  أن نقل الأنظمة إلى العراق يأتي لمواجهة الهجمات المتكررة على القواعد العراقية والتي قتلت وجرحت أفرادا من الجنود العراقيين وقوات التحالف وجنودا أميركيين.

وذكر أن إنشاء الدفاعات الجوية الأرضية مستمر في العراق، حيث يتم التنسيق مع الحكومة العراقية، من أجل تعزيز الحماية للجميع.