جميلة بوطوطعو أثناء محاكمتها
جميلة بوطوطعو أثناء محاكمتها

أصدرت محكمة عراقية الثلاثاء حكما بالسجن المؤبد بحق الفرنسية جميلة بوطوطعو إثر إدانتها بالانتماء إلى تنظيم داعش.

وقالت بوطوطعو البالغة 29 عاما، وهي تقف داخل قفص الاتهام، إنها من أصل جزائري و"اعتنقت الإسلام بعد أن كانت مسيحية".

وأكدت أنها غادرت فرنسا مع زوجها "الذي كان مغني موسيقى الراب"، وأضافت أنهما كانا في زيارة سياحية لتركيا عندما تلقى زوجها اتصالا من رجل يدعى القرطبي نقلها مع أطفالها لاحقا إلى مخبأ داخل قبو قبل نقلهم إلى العراق عبر سورية.

جميلة بوطوطعو أثناء محاكمتها

​​وكان القضاء العراقي قد أصدر في شباط/فبراير، حكما بالسجن سبعة أشهر على فرنسية في الـ27 من عمرها تدعى ميلينا بوغدير بعد إدانتها بدخول العراق "بطريقة غير شرعية"، في حكم متساهل يتناقض مع التشدد ضد المتهمين بالانتماء لداعش.

رغد صدام حسين- أرشيف
رغد صدام حسين- أرشيف

أكد رئيس مجلس النواب الأردني عاطف الطراونة السبت أن المملكة لن "تتستر" على أي جهة تدعم الإرهاب أو تتعرض لدول الجوار.

جاء ذلك في معرض رده على سؤال خلال مقابلة مع صحيفة اليوم السابع المصرية، حول ما إذا كانت عمان ستتعاون مع بغداد لتسليم رغد ابنة الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين المطلوبة هناك.

وقال الطراونة إن الأردن خال من أي قيادات عراقية، موضحا أن رغد "مستجيرة" و"استضافتها في المملكة لا تخرق القانون الأردني". وأضاف أنها "لم تخرج عن إطار ما هو مسموح به وفقا للقانون الأردني، ولم تمارس أي نشاط سياسي يضر بالعراق من الأراضي الأردنية".

وشدد أنه في حال ثبوت إدانة رغد أو غيرها فإن المملكة لن تتستر على ذلك وأن القضاء الأردني سيكون الفيصل في الأمر، حسب تعبيره.

وقبل شهرين نشرت الحكومة العراقية قائمة أمنية تضم 60 مطلوبا لديها بتهمة الانتماء لداعش والقاعدة وحزب البعث من بينهم رغد صدام حسين التي استغربت بدورها إدراج  اسمها في قوائم المطلوبين وقالت إنها ستقاضي كل من أساء إليها "بغير وجه حق".