صناديق اقتراع
صناديق اقتراع

قالت مفوضية الانتخابات العراقية الأربعاء إن موظفيها في كركوك "بحكم الرهائن" بسبب محاصرة مسلحين تابعين لجهات سياسية بعض مكاتب المفوضية في المحافظة.

وأوضح رئيس الدائرة الانتخابية في المفوضية رياض البدران في مؤتمر صحافي في بغداد، أن أطرافا تعمل لصالح جهات سياسية لم يسمها لا تزال تحاصر مخازن المفوضية ومركز انتخابات داقوق، مشيرا إلى المفوضية لم تتسلم بعد نتائج 186 محطة انتخابية في كركوك، منها 36 في داقوق.

واتهم البدران قوى سياسية "لا نعلم مسمياتها" بممارسة ضغوط على أعضاء في مجلس المفوضين للتأثير على النتائج.

ودعا المسؤول العراقي السلطات وأجهزة الأمن إلى توفير الحماية لمؤسسة الانتخابات وموظفيها.

وأشار البدران في المؤتمر الصحافي إلى أن المفوضية ستعلن النتائج النهائية للانتخابات في اليومين المقبلين، لافتا إلى عدم وجود مبررات تدعو لإجراء عد وفرز يدوي للأصوات.

إلا أن النائب عن الجبهة التركمانية حسن توران نفى هذه الأنباء وقال في حديث لـ"الحرة" إن ما تشهده المحافظة هو مجرد "احتجاجات عفوية" ضد ما سماها عمليات تزوير في بعض المراكز الانتخابية.

 

 

 

العراق وضع حجر الأساس لمشروع الميناء الكبير في مدينة البصرة قبل أكثر من 13 عاما
العراق وضع حجر الأساس لمشروع الميناء الكبير في مدينة البصرة قبل أكثر من 13 عاما

نقلت وكالة الأنباء العراقية الرسمية، الخميس، عن رئيس الوزراء محمد شياع السوداني قوله إن العراق توصل إلى اتفاق مع مجموعة موانئ أبوظبي لإدارة ميناء الفاو بشكل مشترك، وهو ميناء عملاق للسلع الأساسية في جنوب البلاد.

وروج العراق في مراحل التخطيط لمشروع ميناء الفاو، لفكرة إنه سيكون من أكبر الموانئ في المنطقة، إن لم يكن أكبرها على الإطلاق. 

وفي عام 2020 فازت شركة دايو للهندسة والبناء بعقد لتنفيد المشروع بقيمة 2.7 مليار دولار.

ووضع العراق حجر الأساس لمشروع الميناء الكبير في مدينة البصرة جنوبي البلاد، قبل أكثر من 13 عاما، ووصف حينها بأنه "أبرز علامات المرحلة الجديدة في العراق".

وبالإضافة إلى محطة الحاويات وأعمال الميناء، سيشمل المشروع بناء واحد من أكبر الأنفاق تحت سطح البحر في العالم، يؤدي إلى ميناء أم قصر الضحل، فضلا عن طرق جديدة لتحسين الاتصالات مع البصرة، وفقا لموقع Global Construction المتخصص بأعمال الإنشاء حول العالم.

وفي فبراير الماضي أكمل العراق بناء حوالي 60 في المئة من نفق تحت البحر يربط المنطقة الساحلية في أقصى جنوب البلاد بروابط التجارة الدولية عبر تركيا، وفقا لرويترز.

ومن المتوقع أن يمتد النفق المغمور بطول 2444 مترا على طول الطريق من ميناء الفاو التجاري الكبير في البصرة في إطار خطة أكبر لتطوير الميناء.

ويأمل العراق أن يخلق النفق ممرا أقصر للنقل بين الشرق الأوسط وأوروبا لزيادة عائداته التجارية من نقل البضائع.