الدخان يتصاعد من موقع الحريق في بغداد
الدخان يتصاعد من موقع الحريق في بغداد

تعهد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بملاحقة "العصابات الإرهابية والجهات التي تحاول العبث بالأمن وبالانتخابات"، بعد الحريق الذي شب في مخزن لصناديق الاقتراع في وقت سابق الأحد.

وقال العبادي في بيان إن "حرق مخازن مفوضية الانتخابات والذي تزامن مع اليوم الذي احتل فيه تنظيم داعش مدينة الموصل يمثل مخططا لضرب البلد ونهجه الديموقراطي".​​

​​

وشدد أن السلطات العراقية "ستضرب بيد من حديد كل من تسول له نفسه زعزعة أمن البلد ومواطنيه".

ووجه العبادي "مديرية الأدلة الجنائية والدفاع المدني بإعداد تقارير مفصلة عن الحريق وملابساته"، ووجه "بتشديد الإجراءات الأمنية لمخازن مفوضية الانتخابات وزيادة عدد القوات المخصصة لحمايتها".

اقرأ أيضا: حريق يلتهم صناديق اقتراع في بغداد

المفوضية تقلل من تأثير الحريق

وقللت مفوضية الانتخابات من تأثيرات الحريق على نتائج الانتخابات التي جرت في أيار/مايو الماضي.

وقالت في بيان إنها "تمتلك نسخا احتياطية من القوائم الخاصة بالنتائج موجودة في المكتب الوطني في بغداد".

الدخان يتصاعد من موقع الحريق في بغداد

​​

وأضاف البيان أن "الحريق لم يصل إلى صناديق الاقتراع أو أوراق الاقتراع، بل أتى على جميع أجهزة تسريع النتائج وأجهزة التحقق الإلكترونية الخاصة بمكتب انتخابات بغداد الرصافة".

وكانت وزارة الداخلية قد أعلنت في وقت سابق أن الحريق أتى على مخزن واحد فقط من أربعة مخازن في موقع تخزين يضم نصف صناديق الاقتراع في بغداد.

 

سقوط 5 صواريخ على منشاة نفط أميركية في العراق
سقوط 5 صواريخ على منشاة نفط أميركية في العراق

أفادت مراسل الحرة من العراق أن قصفا صاروخيا استهدف شركة نفط أميركية في مدينة البصرة جنوبي البلاد.

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن مصدر أمني قوله إن خمسة صواريخ كاتيوشا سقطت، فجر الإثنين، قرب الحقول النفطية في منطقة البرجسية.

وأضافت أن الصواريخ استهدفت شركة هاليبرتون الأميركية التي تعمل في هذه المنطقة، مضيفة أن الصواريخ ألحقت خسائر مادية في المنشأة دون وقوع أي خسائر بشرية.

كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو وصور لعملية الاستهداف.

وكانت الفترة الأخيرة قد شهدت توتر ا بين القوات الأميركية والميليشيات العراقية الموالية لإيران.

وكان قد أعلن قائد القيادة الوسطى الأميركية فرانك ماكنزي تحريك أنظمة دفاع جوي إلى العراق لحماية المواطنين العراقيين وقوات التحالف والقوات الأميركية التي تستضيفها بعض القواعد هناك.

وأشار في بيان صحافي الثلاثاءالماضي، إلى  أن نقل الأنظمة إلى العراق يأتي لمواجهة الهجمات المتكررة على القواعد العراقية والتي قتلت وجرحت أفرادا من الجنود العراقيين وقوات التحالف وجنودا أميركيين.

وذكر أن إنشاء الدفاعات الجوية الأرضية مستمر في العراق، حيث يتم التنسيق مع الحكومة العراقية، من أجل تعزيز الحماية للجميع.