مخيم للنازحين الإيزيديين في سنجار-أرشيف
مخيم للنازحين الإيزيديين في سنجار-أرشيف

أعلنت الولايات المتحدة الثلاثاء تقديم دعم لجماعات دينية مضطهدة في العراق تصل قيمتها لنحو 178 مليون دولار.

وقالت السفارة الأميركية في بغداد على صفحتها في فيسبوك إن "نائب وزير الخارجية جون سوليفان جدد خلال زيارته لبغداد هذا الأسبوع التزام بلاده بمساعدة الجماعات الدينية المضطهدة بما فيها تلك الموجودة في العراق".

وذكر سوليفان في تصريح متلفز أن "حجم الأموال التي قدمتها واشنطن منذ عام 2017 بلغ أكثر من مليار دولار، خصص 300 مليون دولار منها للمناطق الجغرافية التي تتركز فيها تجمعات الأقليات الدينية مثل سهل نينوى".

​​

​​

وأضاف أن الولايات المتحدة وشركاءها قاموا خلال الفترة الماضية بإزالة نحو 36 ألف كيلوغرام من المواد المتفجرة في محافظتي الأنبار ونينوى.

وتعرضت الأقليات الدينية في العراق إلى حملة إبادة إبان سيطرة تنظيم داعش على الموصل وعدد من مناطق العراق في 2014، حيث تم قتل وتهجير مئات العائلات المسيحية والأيزيدية وخاصة في مناطق سهل نينوى.

يقوم التحالف الدولي بسحب مئات من مدربيه مؤقتا، وأوقف كل التدريبات مع القوات العراقية منذ بداية مارس لتجنب مخاطر تفشي وباء كورونا المستجد
يقوم التحالف الدولي بسحب مئات من مدربيه مؤقتا، وأوقف كل التدريبات مع القوات العراقية منذ بداية مارس لتجنب مخاطر تفشي وباء كورونا المستجد

أعلن التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة السبت سحب جنوده من قاعدة الحبانية الجوية غرب الأنبار وتسليمها للقوات العراقية، في إطار خطة يهدف من خلالها التحالف الدولي إلى إعادة تمركز قواته في البلاد.

وقال التحالف الدولي في بيان "إنه تم التخطيط لهذه التحركات منذ وقت طويل مع حكومة العراق"، مشيرا إلى أن "عملية نقل القواعد ليس لها علاقة بالهجمات الأخيرة ضد القواعد العراقية التي تستضيف قوات التحالف، أو الوضع المستمر لجائحة كورونا في العراق".

واستضافت قاعدة الحبانية (التقدم) منذ عام 2015، قوات من مشاة البحرية الأميركية، إضافة الى قوات إيطالية كندية وأسترالية عملت على تدريب قوات الأمن العراقية وتقديم المشورة لها خلال القتال ضد تنظيم داعش.

وقال العميد فنسنت بارکر مدير شؤون الاستدامة في قوة المهام المشتركة - عملية العزم الصلب إن قوات التحالف "ستبقى في العراق بدعوة من الحكومة، وستستمر في تقديم المشورة في العمليات ضد داعش".

من جهته قال المتحدث باسم التحالف الدولي العقيد مايلز كاغينز إن 500 منتسبا من أفراد التحالف الدولي غادروا قاعدة الحبانية السبت، فيما تم تسليم معدات ومباني بقيمة 3.5 مليون دولار للقوات العراقية.

وتضم قاعدة الحبانية الواقعة في محافظة الأنبار وتبعد 80 كيلومترا غرب بغداد مطارا وقاعدة وعدة منشآت ومرافق عسكرية.

وأعلنت قوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة في 26 مارس سحب جنودها من قاعدة القيارة الجوية جنوبي الموصل وتسليمها إلى القوات العراقية.

وقبل ذلك، غادرت القوات الأجنبية قاعدة "كي وان" في كركوك وقاعدة في القائم على الحدود مع سوريا، بما في ذلك الفرنسيون والأميركيون.

ويقوم التحالف الدولي أيضا بسحب مئات من مدربيه موقتا، وأوقف كل التدريبات مع القوات العراقية منذ بداية مارس، لتجنب مخاطر تفشي وباء كورونا المستجد بين قواته.