خبيرة التجميل رشا الحسن - من موقعها على فيسبوك
خبيرة التجميل رشا الحسن - من موقعها على فيسبوك

أعلنت السلطات العراقية الأحد سبب وفاة خبيرة التجميل رشا الحسن التي قضت في ظروف غامضة في آب/أغسطس الماضي، حسب ما ذكرت وسائل إعلام عراقية.

وقال تقرير الطب العدلي إن سبب وفاة رشا الحسن هو "تثخن مع تكلس الصمام ومضاعفاته" دون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وكانت خبيرة التجميل رشا الحسن وصلت في الـ26 من آب/ أغسطس الماضي، إلى مستشفى الشيخ زايد في بغداد، وهي تشعر باختناق شديد جراء تعرضها لنوع من المواد السامة كما ذكر شهود عيان، ثم ما لبثت أن فارقت الحياة.

اقرأ أيضا: شهادات: هؤلاء مسؤولون عن اغتيال الناشطات في العراق

وقبل أسبوع من وفاة الحسن، وصلت طبيبة التجمل رفيف الياسري إلى المستشفى ذاته وبالأعراض ذاتها وتوفيت.

وبعدها بعدة أسابيع قتلت وصيفة ملكة جمال العراق السابقة تارة فارس في إطلاق نار بالعاصمة بغداد، كما قتلت الناشطة سعاد العلي في البصرة.

وأكد مقربون من رشا الحسن في وقت سابق لموقع "الحرة" أن مقتل الحسن كان مدبرا ضمن سلسلة من "اغتيالات القتل المنظم، نفذتها ميليشيات متشددة ترفض حركات التحرر أو أن يكون للمرأة دور في الحياة الاجتماعية أو الاقتصادية".

سقوط 5 صواريخ على منشاة نفط أميركية في العراق
سقوط 5 صواريخ على منشاة نفط أميركية في العراق

أفادت مراسل الحرة من العراق أن قصفا صاروخيا استهدف شركة نفط أميركية في مدينة البصرة جنوبي البلاد.

ونقلت وسائل إعلام عراقية عن مصدر أمني قوله إن خمسة صواريخ كاتيوشا سقطت، فجر الإثنين، قرب الحقول النفطية في منطقة البرجسية.

وأضافت أن الصواريخ استهدفت شركة هاليبرتون الأميركية التي تعمل في هذه المنطقة، مضيفة أن الصواريخ ألحقت خسائر مادية في المنشأة دون وقوع أي خسائر بشرية.

وعثرت القوات الامنية على منصة إطلاق الصواريخ في قضاء الزبير غربي البصرة.

وذكر مصدر أمني إنه تم العثور على المنصة بالقرب من مزارع الزبير غرب المحافظة، وهي موجهة باتجاه الشركات النفطية.

كما تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو وصور لعملية الاستهداف.

وكانت الفترة الأخيرة قد شهدت توتر ا بين القوات الأميركية والميليشيات العراقية الموالية لإيران.

وكان قد أعلن قائد القيادة الوسطى الأميركية فرانك ماكنزي تحريك أنظمة دفاع جوي إلى العراق لحماية المواطنين العراقيين وقوات التحالف والقوات الأميركية التي تستضيفها بعض القواعد هناك.

وأشار في بيان صحافي الثلاثاءالماضي، إلى  أن نقل الأنظمة إلى العراق يأتي لمواجهة الهجمات المتكررة على القواعد العراقية والتي قتلت وجرحت أفرادا من الجنود العراقيين وقوات التحالف وجنودا أميركيين.

وذكر أن إنشاء الدفاعات الجوية الأرضية مستمر في العراق، حيث يتم التنسيق مع الحكومة العراقية، من أجل تعزيز الحماية للجميع.