صورة للموقع الرسمي لمهرجان إدنبره للكتاب
صورة للموقع الرسمي لمهرجان إدنبره للكتاب

فازت الكاتبة العراقية شهد الراوي الخميس بجائزة الكتاب الأول في مهرجان إدنبره للكتاب 2018 عن روايتها "ساعة بغداد".

وتصدرت الراوية التي كتبتها في 2016، وترجمت للإنكليزية، قوائم أفضل الكتب مبيعا في العراق والإمارات العربية المتحدة.

كما دخلت "ساعة بغداد" ضمن القائمة القصيرة للنسخة العربية من جائزة "بوكر" العالمية لعام 2018.

وقال المهرجان على موقعه الرسمي إن رواية "ساعة بغداد" تنافست مع 49 رواية لكتاب من مختلف دول العالم.

​​

​​

وتركز رواية ساعة بغداد على الصور المألوفة للعراق في الأخبار خلال تسعينيات القرن الماضي لإظهار المعاناة اليومية لسكان العاصمة العراقية في تلك الفترة، وحقيقة أن ينشأ المرء في مدينة مزقتها الحرب.

وشهد الراوي من مواليد بغداد عام 1986، وبقيت فيها لغاية إكمال دراستها الثانوية قبل أن تنتقل إلى سوريا ومن ثم إلى دبي حيث تقيم حاليا، وتدرس للحصول على درجة الدكتوراه في علم الإنسان.

An Iraqi man, wearing a protective mask, stands inside a coffee shop with a sign in Arabic which reads "Coffee shop is closed,…
أثر انتشار الفيروس على الاقتصاد والأعمال الصغيرة في العراق

سجلت أعداد الإصابات بفيروس كورونا المكتشفة في العراق "طفرة"، الأربعاء، بعد إعلان وزارة الصحة تسجيل 781 إصابة في يوم واحد، وهي الحصيلة الأكبر منذ بدأت السلطات العراقية إعلان أعداد المصابين الجدد بشكل يومي.

الموقف الوبائي اليومي للأصابات المسجلة بفيروس كورونا المستجد في العراق - تم فحص (٨٥٨٥) نموذج في كافة المختبرات...

Posted by ‎وزارة الصحة العراقية‎ on Wednesday, June 3, 2020

وارتفع تعداد المصابين الكلي في العراق إلى 8168 حالة مكتشفة، فيما عزا وزير الصحة العراقي، قبل يومين، الارتفاع إلى "تجاوز بعض المواطنين للتعليمات الصحية"، و "زيادة أعداد الفحوصات المنفذة لاكتشاف الحالات المصابة".

وتوقع الوزير حسن التميمي، الأربعاء، "تسجيل 800 حالة يوميا"، مضيفا أن "خلية الأزمة قررت تشديد الإجراءات على المنافذ الحدودية".

وأعلنت وزارة الصحة أيضا تسجيل 21 وفاة بالمرض، ليرتفع عدد الوفيات الكلي المسجل إلى 256 حالة.

وخلال الأيام الأولى من التسجيل، كان العراق يعلن أرقاما لا تتجاوز 20- 50 حالة يوميا، لكن الأعداد بدأت بالارتفاع بشكل كبير خلال "الموجة الثانية من الوباء التي يشهدها العراق" كما قال أحد الخبراء الصحيين العراقيين خلال الأيام الماضية.

وتضرر الاقتصاد العراقي، وجزء كبير من الأعمال الصغيرة والعمال في القطاع الخاص بشدة بسبب الإجراءات المرافقة للفيروس.

وحصل موقع "الحرة" على وثيقة لم يمكن التأكد من صحتها، تشير إلى أمر من وزارة الصحة لكوادرها، بما فيها كوادر رفيعة، بعدم الحديث إلى وسائل الإعلام بما يخص انتشار الفيروس في العراق، أو إعلان أي أعداد أو حصيلة للمصابين.

وثيقة من وزارة الصحة
وثيقة من وزارة الصحة العراقية منتشرة في مواقع التواصل

وتخاطب الوثيقة، التي تحمل عنوان "توحيد الخطاب الإعلامي"، وكلاء الوزير أيضا، وهم المسؤولون الأعلى في الوزارة بعد الوزير نفسه، وتأمرهم باتباع الحصيلة التي يعلنها المتحدث باسم وزارة الصحة "حصرا".