مباراة سابقة بين العراق والأردن
مباراة سابقة بين العراق والأردن

ألزمت محكمة الرصافة في بغداد الاتحاد العراقي لكرة القدم دفع ما يقارب 312 ألف دولار لوزارة الشباب والرياضة، تمثل عائدات استضافة المنتخب الأردني وديا قبل عامين، بحسب ما أفاد به مسؤول في الاتحاد الأربعاء.

واستضاف "أسود الرافدين" نظيره منتخب "النشامى" في مباراة ودية في الأول من حزيران/يونيو 2017 على ملعب مدينة البصرة الدولي. وكانت هذه المباراة الدولية الأولى التي يستضيفها العراق منذ أعوام، وأتت بموجب فترة سماح منحها الاتحاد الدولي (فيفا) للاتحاد العراقي، قبل أن يرفع في 2018 الحظر على استضافة البلاد للمباريات الدولية.

وذكر المستشار القانوني في الاتحاد قيس الطائي أن "محكمة الرصافة تلزم الاتحاد العراقي بدفع 375 مليون دينار عراقي بسبب دعوة قضائية قدمها وزير الشباب والرياضة السابق (عبد الحسين عبطان)".

وأضاف الطائي "بعد عشرة أشهر من موعد تلك المباراة تذكر الوزير السابق إقامة دعوة قضائية يطالب فيها الاتحاد بتسديد تلك الأموال، لكن الأمر نوع من الضغط على الاتحاد بسبب خلافات". وتابع "ليس من المعقول أن يحصل هذا، لم تألف دول العالم عملية تأجير ملاعب لتقام عليها مباريات المنتخب لهذه الدولة أو تلك، وما يثير الاستغراب أن الوزير السابق لم يبلغ الاتحاد بوجود قرار مماثل يدعو لتأجير هذا الملعب أو ذاك".

وأكد الطائي أن الاتحاد سيستأنف الحكم الصادر، ويرفع المسألة إلى رئيس الوزراء عادل عبد المهدي.

وتعتبر وزارة الشباب والرياضة المنشآت والملاعب العائدة لها مرافق حكومية يجب أن تخضع لقوانين تلزم بتحويل إيراداتها المالية عن إقامة المباريات إلى وزارة المالية.

تسجيل أول إصابة بكورونا في الوسط الرياضي بالعراق
تسجيل أول إصابة بكورونا في الوسط الرياضي بالعراق

أفادت تقارير صحفية في العراق الثلاثاء بإصابة مدرب فريق كرة قدم بفيروس كورونا في حادثة هي الأولى من نوعها التي تضرب الوسط الرياضي بالبلاد.

ونقل صحيفة بغداد اليوم عن مصدر مقرب من نادي شباب العراق الذي ينافس بدوري الدرجة الأولى في العراق قوله إن مدرب النادي أحمد فعل أصيب بالفيروس ويخضع للحجر الصحي في أحد مستشفيات بغداد.

واوضح المصدر أن المدرب شعر بالأعراض غداة مشاركته في مراسم عزاء في منطقة الغزالية ببغداد الأحد الماضي.

وعلى مستوى الدول العربية يتصدر العراق أعداد الوفيات بوباء كورونا إذ يتكبد 46 وفاة على الأقل من بين نحو 630 مصاب تعافى منهم 152.

وحدد رئيس مجلس الوزراء العراقي المكلف، عدنان الزرفي، مساء الأحد، سبع أولويات في برنامج حكومته المرتقبة، لمكافحة وباء "كورونا" في البلاد.

وقال الزرفي في بيان له، إن أحد أولويات برنامجه الحكومي، هو "إيلاء الجُهد الأكبر لمواجهة تفشي وباء كورونا". 

وعدد الزرفي الخطوات العملية في برنامجه الصحي لمكافحة الفيروس، بدءا من إعادة تشكيل خلية الأزمة المُختصة بمواجهةِ الوباء حتى تكون للحكومة صلة بها، وتعيين مختصين في مجال علوم الفيروسات والاوبئة، وتخصيص موازنة مالية مناسبة لتوفير مستلزمات مواجهة الفيروس، حسب البيان.