السفير الأميركي الجديد في العراق ماثيو تويلر-أرشيف
السفير الأميركي الجديد في العراق ماثيو تويلر-أرشيف

قدم سفير الولايات المتحدة الجديد في العراق ماثيو تويلر الأحد أوراق اعتماده إلى وزير الخارجية، وذلك بعدما سحبت واشنطن موظفيها غير الأساسيين من العراق بسبب التوتر مع إيران.

وسبق أن شغل تويلر الذي عمل سفيرا لبلاده في الكويت واليمن، مهمة دبلوماسية في سفارة بلاده في بغداد.

وكان مجلس الشيوخ الأميركي وافق على ترشيح ماثيو تيولر ليشغل منصب السفير الأميركي لدى العراق في منتصف أيار/مايو.

وشدد وزير الخارجية العراقي محمد علي الحكيم خلال تسلمه أوراق اعتماد السفير الجديد على أن بغداد تعهدت "ضمان جميع الشروط اللازمة لنجاح مهمته".

وتعتبر واشنطن أن الجماعات العراقية المسلحة القريبة من إيران تشكل تهديدا لأفرادها.

وتصاعد التوتر أخيرا بين طهران وواشنطن التي نشرت حاملة طائرات وقاذفات بي-52 في الخليج لردع تهديدات مصدرها إيران و"ميليشيات عراقية تحت سلطة الحرس الثوري الإيراني" وفق مسؤولين أميركيين.

ويشكل العراق ذو الغالبية الشيعية ملتقى استثنائيا بين الولايات المتحدة وإيران المتعاديتين والمتحالفتين مع بغداد في الوقت ذاته.

تقوم المقاتلات التركية باستهداف مناطق في اقليم كردستان بشكل مستمر
تقوم المقاتلات التركية باستهداف مناطق في اقليم كردستان بشكل مستمر

قتل شخصان وهما والد وابنه مع إصابة آخر في قصف تركي استهدف مرتفعات جبلية لناحية ديرلوك في قضاء العمادية بمحافظة دهوك في إقليم كردستان العراق.

وقال شهود عيان للحرة إن القصف استهدف سلسلة جبل متين صباح السبت وأسفرعن مقتل أحد مواطني البلدة مع ابنه وإصابة آخر ولغاية الآن لم يتم إرجاع جثث القتلى.

وقال إقبال محمد للحرة وهو ناشط مدني إن المواطنين يقصدون المناطق الجبلية في هذه الأوقات من السنة للاهتمام بحقول الكرم والعنب وأيضا تربية النحل في القمم الجبيلة، مشيرا إلى استمرار استهدافهم من قبل المقاتلات التركية.

بدوره أكد مدير ناحية ديرلوك سامي أوشانه مقتل شخص وابنه من سكنة الناحية بسبب قصف المقاتلات التركية في تمام الساعة التاسعة والنصف من صباح اليوم للقمم الجبلية المطلة على الناحية.

وتقوم المقاتلات التركية باستهداف مناطق في إقليم كردستان بشكل مستمر بحجة ملاحقة عناصر من حزب العمال الكردستاني الذين ينشطون في الشريط الحدودي بين العراق وتركيا.