معلم عراقي يحول بندقية إلى آلة موسيقية لدعم السلام
معلم عراقي يحول بندقية إلى آلة موسيقية لدعم السلام

أحزنته أوضاع بلاده الغارقة في الحروب، فقام بتحويل بندقية كلاشنكوف وصندوق ذخيرة إلى آلة موسيقية تصدح بالأنغام بدلا من أزيز الرصاص.

إنه المعلم العراقي ماجد كاظم..

وقال ماجد في تصريحات لوسائل إعلام محلية إنه عمد من خلال خطوته الرمزية هذه إلى إبراز أهمية السلام في حياة الأمم والشعوب، وضرورة الابتعاد عن الحروب التي ألحقت دمارا كبيرا بالعراق في السنوات الماضية.

معلم عراقي يحول بندقية كلاشينكوف إلى آلة موسيقية

وأوضح ماجد، الذي يعمل بإحدى مدارس بغداد، أنه بدأ الاهتمام بالموسيقى منذ الصغر، ويعمل الآن على نقل الرسالة ذاتها إلى تلاميذه، باعتبارها وسيلة فعالة لتحقيق السلام.

ولم تقتصر رسالة ماجد على طلبته فحسب، بل ألهمت أيضا كثيرين من جمهور مواقع التواصل. 

 

وقد خاض العراق على مر تاريخه الموغل في القدم العديد من الحروب والمعارك، من بينها الحرب الأهلية (2014 و 2017) والنزاع الكردي العراقي (2017) والحرب ضد جيوب داعش.

 

تسببت عقود من العقوبات والحرب والإهمال في تدهور نظام الرعاية الصحية في العراق
تسببت عقود من العقوبات والحرب والإهمال في تدهور نظام الرعاية الصحية في العراق

أعلنت وزارة الصحة والبيئة في العراق أن مختبراتها سجلت حالات إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد.

وسجلت 58 حالة جديدة منها 34 حالة في النجف وثلاث حالات في بغداد وتسع حالات جديدة في البصرة ليرتفع مجموع حالات الإصابة في البلاد إلى 878 حالة.

كما سجلت 33 حالة شفاء جديدة لترتفع بذلك حالات الشفاء في جميع أنحاء العراق إلى 259 حالة.

وأعلنت الوزراة تسجيل حالتي وفاة في كل من البصرة والكرخ ما يرفع عدد الوفيات بالفيروس إلى 56 وفاة.

وتشهد إيران، جارة العراق، أعلى عدد من الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد في المنطقة. وتربط البلدين علاقات تجارية ودينية وثيقة وبينهما حدود برية كبيرة أغلقها العراق في فبراير بسبب مخاوف من تفشي المرض.

وتسببت عقود من العقوبات والحرب والإهمال في تدهور نظام الرعاية الصحية في العراق مثله مثل خدمات وبنية تحتية أخرى وتلك من المشكلات التي اشعلت فتيل احتجاجات حاشدة مناهضة للحكومة في الأشهر الماضية.