قوات أميركية في العراق
قوات أميركية في العراق-أرشيف

رفض العراق تصريحات السفير الإيراني في بغداد إيريج مسجدي التي هدد فيها باستهداف القوات الأميركية في العراق فيما لو شنت الولايات المتحدة حربا على إيران.

وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع العراقية اللواء تحسين الخفاجي إن "العراق لن يسمح بأن أي اعتداء يستهدف أي جهة تعمل مع الحكومة العراقية".

وأضاف الخفاجي في تصريح لراديو سوا أن الحكومة العراقية ترفض  كذلك أن يتم استخدام الأراضي العراقية "منطلقا للاعتداء على الآخرين".

وكان السفير الإيراني في العراق إيريج مسجدي هدد في تصريحات لوسائل إعلام محلية بقصف أهداف تابعة للولايات المتحدة في العراق في حال شنت واشنطن هجوما ضد بلاده.

وتصاعدت حدة التوتر بين الولايات المتحدة وإيران منذ انسحاب واشنطن عام 2018 من الاتفاق المتعلق بالحد من البرنامج النووي الإيراني المبرم عام 2015، تلاه إعادة فرض عقوبات مشددة على طهران.

وتقيم بغداد علاقات وثيقة مع الولايات المتحدة منذ الإطاحة بنظام صدام حسين في عام 2003. كما تقيم الحكومة التي يتمتع فيها الشيعة بنفوذ كبير، علاقات جيدة مع طهران.

وينتشر في العراق نحو 5200 جندي أميركي، يشاركون في دعم جهود البلاد ضد تنظيم داعش ويقدمون خدمات استشارية وتدريبية للقوات العراقية ضمن التحالف الدولي.

تسببت عقود من العقوبات والحرب والإهمال في تدهور نظام الرعاية الصحية في العراق
تسببت عقود من العقوبات والحرب والإهمال في تدهور نظام الرعاية الصحية في العراق

أعلنت وزارة الصحة والبيئة في العراق أن مختبراتها سجلت حالات إصابة جديدة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد.

وسجلت 58 حالة جديدة منها 34 حالة في النجف وثلاث حالات في بغداد وتسع حالات جديدة في البصرة ليرتفع مجموع حالات الإصابة في البلاد إلى 878 حالة.

كما سجلت 33 حالة شفاء جديدة لترتفع بذلك حالات الشفاء في جميع أنحاء العراق إلى 259 حالة.

وأعلنت الوزراة تسجيل حالتي وفاة في كل من البصرة والكرخ ما يرفع عدد الوفيات بالفيروس إلى 56 وفاة.

وتشهد إيران، جارة العراق، أعلى عدد من الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد في المنطقة. وتربط البلدين علاقات تجارية ودينية وثيقة وبينهما حدود برية كبيرة أغلقها العراق في فبراير بسبب مخاوف من تفشي المرض.

وتسببت عقود من العقوبات والحرب والإهمال في تدهور نظام الرعاية الصحية في العراق مثله مثل خدمات وبنية تحتية أخرى وتلك من المشكلات التي اشعلت فتيل احتجاجات حاشدة مناهضة للحكومة في الأشهر الماضية.