مدرب عراقي يلقي حذاءه على أحد الجماهير إثر خسارة فريقه في الدوري الممتاز
مدرب عراقي يلقي حذاءه على أحد الجماهير إثر خسارة فريقه في الدوري الممتاز

وجه نادي ميسان العراقي لكرة القدم إنذار نهائيا لمدربه أحمد دحام، بسبب إلقائه حذاءه على أحد الجماهير، بعد خسارة الفريق إحدى مباريات الدوري العراقي الممتاز.

المباراة جرت الجمعة وانتهت بخسارة ميسان أمام الصناعات الجوية بثلاثة أهداف لهدف.

واعتبر النادي أن تصرف دحام فيه إساءة للجماهير وأضاف في بيان " نؤمن بأن كرة القدم فيها الفوز والخسارة، إلا أننا لانرضى بأن يخرج أحد من عناويننا عن النص، ويسيء لجماهيرنا التي كانت ومازالت وراء كل ماحققناه من نتائج متميزة". 

أضاف النادي في البيان "من هذا المنطلق فإننا نوجه إنذارا نهائيا لمدرب الفريق أحمد دحام بسبب التصرف الذي حدث يوم أمس ونطالبه بربط جأشه وأن يهتم بأمر الفريق ولا ينجر لصراعات جانبية".

وقد أثارت الحادثة ضجة واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي بالعراق.

 

 

 

أعلن العراق فرض حظر تجول شامل في جميع مناطق البلاد لمدة أسبوع، في ظل محاولاته الرامية للسيطرة على تفشي وباء كورونا
أعلن العراق فرض حظر تجول شامل في جميع مناطق البلاد لمدة أسبوع، في ظل محاولاته الرامية للسيطرة على تفشي وباء كورونا

قررت السلطات العراقية، السبت، تمديد فرض حظر التجول في جميع مناطق البلاد، في ظل استمرار تسجيل أرقام قياسية لحالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا المستجد.

وقال مكتب رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في بيان إن اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية قررت استمرار فرض الحظر الشامل هذا الأسبوع، وتحويله إلى جزئي اعتبارا من الأسبوع المقبل.

وأعلنت بغداد السبت الماضي فرض حظر تجول شامل في جميع مناطق البلاد لمدة أسبوع، في ظل محاولاتها الرامية للسيطرة على تفشي وباء كورونا.

والسبت أيضا قالت وزارة الصحة إن البلاد شهدت تسجيل 1252 حالة إصابة جديدة بالوباء أكثر من نصفها في بغداد، بالإضافة لـ33 حالة وفاة، ليرتفع بذلك مجموع الحالات إلى 11098 حالة والوفيات إلى 318.

وهذا العدد هو الأكبر لحالات الإصابة المكتشفة خلال 24 ساعة في العراق منذ الإعلان عن تسجيل أول حالة في مارس الماضي.

وخلال الأيام الأولى من تفشي الفيروس، كان العراق يعلن أرقاما لا تتجاوز 20- 50 حالة يوميا، لكن الأعداد بدأت بالارتفاع بشكل كبير خلال "الموجة الثانية من الوباء التي يشهدها العراق" كما قال أحد الخبراء الصحيين العراقيين خلال الأيام الماضية.

ويحذر خبراء من احتمال انهيار النظام الصحي المتهالك أصلا، بعد وصول المستشفيات إلى طاقاتها القصوى وامتلائها بالمصابين بالوباء، بالإضافة لتسجيل حالات عديدة في صفوف الكوادر الصحية العراقية.

ودعا المرجع الشيعي الأعلى في العراق آية الله علي السيستاني السبت العراقيين إلى مزيد من الحيطة والحذر والاهتمام بتطبيق الإجراءات الوقائية، غداة يوم سجل فيه العراق رقما قياسيا لإصابات كورونا.

ويلقي الكثير من الأطباء باللوم في الانتشار المتسارع للمرض على من يرفضون الخضوع للاختبارات والعزل وعلى مخالفة حظر التجول المفروض في عموم البلاد.