زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر
مقتدى الصدر

دعا زعيم التيار الصدري مقتدر الصدر الجمعة إلى استقالة الحكومة العراقية وإجراء انتخابات مبكرة في البلاد، بعد تصاعد حدة الاحتجاجات وسقوط العشرات في بغداد ومدن عراقية عديدة.

وقال الصدر في بيان حصل موقع الحرة على نسخة منه "احقنوا الدم العراقي الشريف باستقالة الحكومة (شلع قلع) وإجراء انتخابات مبكرة بإشراف أممي".

وأضاف الصدر أن "ما يحدث من استهتار بالدم العراقي لا يمكن السكوت عليه".

نسخة من بيان مقتدر الصدر

وتشهد بغداد ومدن عراقية عدة، خاصة في الجنوب، تظاهرات مناهضة للحكومة قتل فيها 43 شخصا وأصيب المئات حسب مفوضية حقوق الإنسان.

وحضّت الأمم المتحدة، الجمعة، السلطات العراقية على التحقيق سريعًا وبشفافية في مسألة استخدام قوات الأمن القوّة بحق المتظاهرين ما أسفر عن مقتل العشرات.

وكان الصدر دعا الجمعة نواب كتلة سائرون التابعة له إلى تعليق عضويتهم في البرلمان وسط استمرار التظاهرات في البلاد.

 

 

 

جنود أميركيون خلال مراسم تسليم قاعدة القيارة الجوية إلى القوات العراقية في 27 مارس 2020. وتواصل قوات التحالف انسحابها من قواعد عسكرية عراقية إطار جدول زمني
جنود أميركيون خلال مراسم تسليم قاعدة القيارة الجوية إلى القوات العراقية

أكدت وزارة الدفاع الأميركية لقناة "الحرة"، الاثنين، أن التحالف الدولي أعاد للجيش العراقي مركزا كان يشغله في قيادة عمليات نينوى العسكرية المشتركة، وذلك بناء على جدول زمني لإخلاء مواقع كانت مخصصة في الحرب ضد داعش. 

وقال مسؤول في البنتاغون لـ"الحرة" إن إخلاء هذه المواقع من قبل التحالف الدولي والقوات الأميركية هو في إطار إعادة تموضع بعد انتهاء صلب العمليات العسكرية ضد التنظيم. 

ويأتي هذا غداة  انسحاب التحالف الذي تقوده واشنطن من قاعدة كي وان (K-1) في شمال العراق التي أصبحت ثالث منشأة تغادرها القوات الدولية في إطار جهود الولايات المتحدة لدمج قواتها في موقعين في العراق.

واستهدف هجوم صاروخي في أواخر ديسمبر، قاعدة كي وان ما أسفر عن مقتل متعاقد أميركي وأطلق عمليات انتقامية بين الولايات المتحدة وفصائل مسلحة تدعمها إيران. 

وسلمت قوات التحالف القاعدة الواقعة في محافظة كركوك شمالي العراق، إلى الجيش العراقي. وبمغادرة 300 من عناصر التحالف، تم نقل معدات إلى الجانب العراقي بعد الانسحاب، تقدر قيمتها بـ1.1 مليون دولار على الاقل.

وحتى الشهر الماضي، كان عدد قوات التحالف في العراق حوالي 7500 بينهم 5000 أميركي.