ناشطون قالوا إن أبو عزرائيل تعرض للضرب بعد طرده من قبل محتجين في ساحة التحرير وسط بغداد
ناشطون قالوا إن أبو عزرائيل تعرض للضرب بعد طرده من قبل محتجين في ساحة التحرير وسط بغداد

أقدم محتجون عراقيون غاضبون على طرد أحد "أبو عزرائيل"، واسمه الحقيقي أيوب فالح حسن الربيعي، من ساحة التحرير وسط بغداد الجمعة.

ونشر ناشطون مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي تظهر أبو عزرائيل (أحد عناصر مليشيا كتائب الإمام علي) وهو يحاول تقديم نصائح للمتظاهرين، لكن بعدها تعالت أصوات تتهمه بالفساد والعمل لصالح لإيران من خلال الهتاف "إيراني إيراني".

وتجمع المئات من المحتجين حول "أبو عزرائيل" وبدا أنه تعرض للضرب من قبلهم ليفر هاربا من ساحة التحرير وسط بغداد.

وبعدها نشر ناشطون وسياسيون عراقيون صورة تظهر "أبو عزرائيل" وهو يرقد في أحد المستشفيات، وعلق عضو البرلمان العراقي فائق الشيخ علي على الصورة بعبارة "إلا طحين" الشهيرة التي كان يرددها أبو عزرائيل نفسه.

واشتهر "ابو عزرائيل"، الرجل الحليق الرأس ذو اللحية الكثة الذي اشتهر تارة بحمل فأس وطورا برفع سيف، خلال المعارك ضد تنظيم داعش في 2016.

وحققت عبارة "إلا طحين" التي كان يرددها "أبو عزرائيل"، والتي تعني أنه "سيطحن" عناصر داعش، إلى ما يشبه علامة مسجلة باسمه تتردد على ألسنة العديد من العراقيين الباحثين عن الانتقام من التنظيم المتطرف.

أنباء عن وفاة شاب في العراق بسلالة أوروبية من فيروس كورونا المستجد
أنباء عن وفاة شاب في العراق بسلالة أوروبية من فيروس كورونا المستجد

أعلنت وزارة الصحة العراقية، الأحد، تماثل طبيب عراقي للشفاء من فيروس كورونا، بعد أن "وصلت إصابته إلى درجة حرجة استلزمت وضعه على جهاز الإنعاش الرئوي"، وسط دعوات للمتعافين من الوباء للتبرع ببلازما الدم.

وأضافت الوزارة أن الطبيب تلقى علاجا ببلازما "الشفاء" بعد ساعات من نقله إلى الإنعاش.

وزير الصحة والبيئة يوجه فريق وزاري لمستشفى اليرموك التعليمي لمتابعة الحالة الصحية للدكتور حيدر فاضل والمصاب بفايروس...

Posted by ‎وزارة الصحة العراقية‎ on Sunday, May 24, 2020

ودعا المركز الوطني العراقي لنقل الدم، الأحد، المرضى المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا إلى التبرع بـ"بلازما الدم" التي قال إنها كانت وراء "تماثل العديد من الحالات الحرجة إلى الشفاء".

ونشر المركز رقم هاتف، للاتصال عليه من قبل المتبرعين.

وأمر رئيس الوزراءالعراقي مصطفى الكاظمي الأجهزة الأمنية، الأحد، بتشديد إجراءات الحظر الشامل، في محاولة لاحتواء العدوى.

وسجلت أعداد الإصابات اليومية في العراق رقما قياسيا، السبت، بعد تسجيل 308 إصابة في يوم واحد، لترتفع أعداد المصابين الإجمالية إلى 4272 إصابة، بينما توفي 152 شخصا نتيجة المرض حتى الآن.