الموقع الذي استهدفته مروحيات بالقصف في قرية باريشا، حيث قتل 9 أشخاص من بينهم أبو بكر البغدادي حسب تقارير إعلامية
شاركت 8 طائرات هليكوبتر" في العملية التي نفذتها القوات الأميركية الخاصة

أعلن جهاز المخابرات الوطني العراقي، الأحد، أن عملية قتل أبو بكر البغدادي زعيم تنظيم "داعش" الإرهابي تمت بتنسيق بينه وبين القوات الأميركية.

وقال الجهاز إنه قدّم معلومات إلى القوات الأميركية حددت مكان اختباء زعيم "داعش" أبو بكر البغدادي الذي قتل في عملية عسكرية أميركية في شمال غرب سوريا، ليل السبت، الماضية.

 وجاء في بيان صادر عن الجهاز "بعد متابعة مستمرة وتشكيل فريق عمل مختص وعلى مدار سنة كاملة، تمكن جهاز المخابرات الوطني العراقي وفقا لمعلومات دقيقة، من تحديد الوكر الذي يختبأ فيه رأس داعش الإرهابي المجرم أبو بكر البغدادي ومن معه في محافظة إدلب السورية".

وقالت خلية الإعلام الأمني العراقية إنه على إثر المعلومات المقدمة نفذت قوة أمريكية بالتنسيق مع جهاز المخابرات الوطني العراقي، عملية عسكرية أدت إلى إبادة الارهابي أبو بكر البغدادي ومن معه".

ووصفت الخلية نجاح العملية بأنه "نصر جديد يضاف إلى الانتصارات التي حققتها قواتنا الأمنية البطلة".

وأكد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الأحد، مقتل زعيم تنظيم "داعش" أبو بكر البغدادي، كاشفا تفاصيل العملية التي نفذتها القوات الأميركية الخاصة شمال غرب سوريا. لافتا إلى وجود تنسيق مع روسيا والعراق وتركيا والقوات الكردية، مشددا على أن الهجوم نفذته عناصر أميركية فقط.

وكشف ترامب أن ثماني مروحيات شاركت في العملية وكانت تحلق على مستوى منخفض، موضحا أن الروس والأتراك والعراقيين لم يطلعوا على تفاصيل العملية التي كان يتابعها شخصيا مع نائبه، مايك بنس، وآخرين عبر الفيديو.

بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في العراق 3946 إصابة، و147 حالة وفاة، وفق الأرقام الصادرة من وزارة الصحة العراقية
بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في العراق 3946 إصابة، و147 حالة وفاة، وفق الأرقام الصادرة من وزارة الصحة العراقية

حذرت خلية الأزمة التي شكلها البرلمان العراقي لمتابعة وباء كورونا، من وقوع "كارثة كبيرة"  في البلاد بسبب تزايد عدد حالات الإصابة بالمرض، وعدم التزام المواطنين بالإرشادات الصحية، بحسب الوكالة الوطنية العراقية للأنباء.

وقال عضو الخلية النائب علي اللامي إن "خلية الأزمة النيابية تتابع إجراءات مواجهة كورونا عن كثب وتحذر  من تنامي خطر الجائحة".

وأضاف في تصريح صحفي يوم الاثنين  أن "البلاد ستتعرض لكارثة كبيرة وقد تسجل أرقاما مرتفعة أذا استمر عدم الالتزام بالإرشادات الصحية وإجراءات حظر التجوال".

ويقتصر دور خلية الأزمة العراقية على الرقابة ومتابعة إجراءات وزارة الصحة.

وطالب اللامي بفرض "حظر شامل للتجوال، بعد انتهاء عيد الفطر واتخاذ إجراءات صارمة بحق المخالفين" للإجراءات، للحد من تفشي المرض.

وكانت وزارة الصحة والبيئة العراقية قد أعلنت، الأحد، تسجيل 197 إصابة جديدة بفيروس كورونا.

ودعا المركز الوطني العراقي لنقل الدم المرضى المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا إلى التبرع بـ"بلازما الدم" التي قال إنها كانت وراء "تماثل العديد من الحالات الحرجة إلى الشفاء".