صورة من الفيديو الذي يرصد الهجوم الذي استهدف مشتاق العزاوي
صورة من الفيديو الذي يرصد الهجوم الذي استهدف مشتاق العزاوي

نجا بطل رياضة كمال الأجسام العراقي مشتاق العزاوي مما يبدو أنها كانت محاولة اغتيال في بغداد، وقال عراقيون على تويتر إنه استهدف لمشاركته في المظاهرات التي تشهدها مختلف مناطق البلاد. 

وتداول مستخدمون على مواقع التواصل الاجماعي، الأحد، فيديو التقطته كاميرا مراقبة في إحدى مناطق بغداد، يظهر فيه مسلح وهو يقترب من سيارة بعد أن ركبها العزاوي وشخص آخر بلحظات.

وباستخدام مسدس، أطلق المسلح ثلاث طلقات نارية على العزاوي الذي كان خلف المقود، ثم فر من المكان. وغادر مرافق الضحية، الذي لم يصب في الاعتداء، السيارة وركض بحثا عن المساعدة.

وعاد الرجل ومعه آخرون، فساعدوا العزاوي على الترجل من السيارة. 

وانتشر فيديو وصور على تويتر للرياضي من المستشفى حيث تلقى الإسعافات الضرورية. 

ويبدو من فيديو له في المستشفى أن العزاوي أصيب في ساقه اليسرى.

 

وكتب مغردون أن البطل العراقي استهدف بعد مشاركته في الاحتجاجات المستمرة في ساحة التحرير في العاصمة، والتي يطالب المشاركون فيها بسقوط النظام. واتهم البعض "أحزابا سياسية بمحاولة تصفيته".

ويشهد العراق منذ الأول من أكتوبر الماضي احتجاجات شعبية غير مسبوقة ضد الفساد وغياب الخدمات وتردي الأوضاع المعيشية. لكن المتظاهرين واجهوا في كثير من الأحيان قمعا أمنيا واستهدوا بقنابل الغار والنيران، ما أسفر عن مقتل نحو 300 شخص غالبيتهم من المتظاهرين، وجرح أكثر من 12 ألفا آخرين، بحسب حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس.

أنباء عن وفاة شاب في العراق بسلالة أوروبية من فيروس كورونا المستجد
أنباء عن وفاة شاب في العراق بسلالة أوروبية من فيروس كورونا المستجد

أعلنت وزارة الصحة العراقية، الأحد، تماثل طبيب عراقي للشفاء من فيروس كورونا، بعد أن "وصلت إصابته إلى درجة حرجة استلزمت وضعه على جهاز الإنعاش الرئوي"، وسط دعوات للمتعافين من الوباء للتبرع ببلازما الدم.

وأضافت الوزارة أن الطبيب تلقى علاجا ببلازما "الشفاء" بعد ساعات من نقله إلى الإنعاش.

وزير الصحة والبيئة يوجه فريق وزاري لمستشفى اليرموك التعليمي لمتابعة الحالة الصحية للدكتور حيدر فاضل والمصاب بفايروس...

Posted by ‎وزارة الصحة العراقية‎ on Sunday, May 24, 2020

ودعا المركز الوطني العراقي لنقل الدم، الأحد، المرضى المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا إلى التبرع بـ"بلازما الدم" التي قال إنها كانت وراء "تماثل العديد من الحالات الحرجة إلى الشفاء".

ونشر المركز رقم هاتف، للاتصال عليه من قبل المتبرعين.

وأمر رئيس الوزراءالعراقي مصطفى الكاظمي الأجهزة الأمنية، الأحد، بتشديد إجراءات الحظر الشامل، في محاولة لاحتواء العدوى.

وسجلت أعداد الإصابات اليومية في العراق رقما قياسيا، السبت، بعد تسجيل 308 إصابة في يوم واحد، لترتفع أعداد المصابين الإجمالية إلى 4272 إصابة، بينما توفي 152 شخصا نتيجة المرض حتى الآن.