متظاهرون عراقيون يتابعون مباراة العراق وإيران في ساحة التحرير وسط بغداد
متظاهرون عراقيون يتابعون مباراة العراق وإيران في ساحة التحرير وسط بغداد

حقق المنتخب العراقي فوزا قاتلا على نظيره الإيراني (2-1) ضمن التصفيات الاسوية المؤهلة لمونديال قطر ونهائيات أمم آسيا.

وأحرز هدفي العراق مهند علي (ميمي) في الدقيقة 11 وعلاء عباس في الدقيقة 92 بينما سجل للإيرانيين أحمد نور الله في الدققة 25.

وجرت المباراة في العاصمة الأردنية عمان بعد قرار الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بإعادة الحظر على إجراء المباريات الرسمية في العراق نتيجة للاحتجاجات التي اندلعت في الأول من أكتوبر الماضي وراح ضحيتها أكثر من 320 شخصا وإصابة المئات.

وتابع آلاف العراقيين المباراة عبر شاشة عملاقة نصبت في ساحة التحرير التي تعد مركز الاحتجاجات في بغداد.

وبهذه النتيجة عزز العراق صدارته للمجموعة الثالثة بـ10 نقاط، متقدما بنقطتين على البحرين، فيما قبعت إيران في المركز الثالث.

 

بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في العراق 3946 إصابة، و147 حالة وفاة، وفق الأرقام الصادرة من وزارة الصحة العراقية
بلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في العراق 3946 إصابة، و147 حالة وفاة، وفق الأرقام الصادرة من وزارة الصحة العراقية

حذرت خلية الأزمة التي شكلها البرلمان العراقي لمتابعة وباء كورونا، من وقوع "كارثة كبيرة"  في البلاد بسبب تزايد عدد حالات الإصابة بالمرض، وعدم التزام المواطنين بالإرشادات الصحية، بحسب الوكالة الوطنية العراقية للأنباء.

وقال عضو الخلية النائب علي اللامي إن "خلية الأزمة النيابية تتابع إجراءات مواجهة كورونا عن كثب وتحذر  من تنامي خطر الجائحة".

وأضاف في تصريح صحفي يوم الاثنين  أن "البلاد ستتعرض لكارثة كبيرة وقد تسجل أرقاما مرتفعة أذا استمر عدم الالتزام بالإرشادات الصحية وإجراءات حظر التجوال".

ويقتصر دور خلية الأزمة العراقية على الرقابة ومتابعة إجراءات وزارة الصحة.

وطالب اللامي بفرض "حظر شامل للتجوال، بعد انتهاء عيد الفطر واتخاذ إجراءات صارمة بحق المخالفين" للإجراءات، للحد من تفشي المرض.

وكانت وزارة الصحة والبيئة العراقية قد أعلنت، الأحد، تسجيل 197 إصابة جديدة بفيروس كورونا.

ودعا المركز الوطني العراقي لنقل الدم المرضى المتعافين من الإصابة بفيروس كورونا إلى التبرع بـ"بلازما الدم" التي قال إنها كانت وراء "تماثل العديد من الحالات الحرجة إلى الشفاء".