الأمين العام لميليشيات عصائب أهل الحق، قيس الخزعلي، يهدد قناة الحرة عبر تخوينها
الأمين العام لميليشيات عصائب أهل الحق، قيس الخزعلي

قيد موقع تويتر الخميس حساب زعيم مليشيا عصائب أهل الحق الموالية لإيران قيس الخزعلي بشكل مؤقت، وذلك بعد فترة وجيزة من نشره تغريدة مثيرة للجدل بشأن حادثة ساحة الوثبة.

ويظهر حساب الخزعلي عند محاولة الدخول له رسالة تحذيرية تقول إنه تم تقييد هذا الحساب بشكل مؤقت نظرا لوجود نشاط غير عادي.

صورة لحساب قيس الخزعلي على تويتر

 

وأثار الخزعلي الجدل بعد تغريدة دعا فيها إلى الوقوف بوجه "انفلات السلاح، والميليشيات القذرة، وضرورة حصر السلاح"، في موقف لاقى ردود أفعال مستهجنة باعتبار أنه يقود أحد أخطر الميليشيات الموالية لإيران في العراق والمتهمة بعمليات قتل ضد المحتجين.

وأظهرت مقاطع فيديو وصور نشرت على مواقع التواصل الاجتماعي الخميس لقطات لجثة شخص وهي معلقة على أحد أعمدة الكهرباء في ساحة الوثبة قيل أنها لشخص كان قد فتح النار باتجاه المحتجين في وقت سابق الخميس.

وأدان ناشطون ومحتجون عراقيون، الخميس، حادثة مقتل أحد الأشخاص في منطقة ساحة الوثبة وسط بغداد، وسط تضارب للأنباء عن هوية الضحية والجهة التي تقف خلف الحادثة.

وأصدر متظاهرو ساحة التحرير بيانا استنكروا فيه الحادث، وأعلنوا براءتهم من أي أعمال تخرج عن "نطاق السلمية".

على الجانب الآخر اختلفت الرواية الرسمية بشأن حادثة ساحة الوثبة، حيث نقلت وسائل إعلام محلية عن المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة عبد الكريم خلف قوله إن متظاهرين أقدموا على "قتل شخص يبلغ من العمر 16 عاما بعد حصول مشادات بينه وبين المحتجين".

أعلن العراق فرض حظر تجول شامل في جميع مناطق البلاد لمدة أسبوع، في ظل محاولاته الرامية للسيطرة على تفشي وباء كورونا
أعلن العراق فرض حظر تجول شامل في جميع مناطق البلاد لمدة أسبوع، في ظل محاولاته الرامية للسيطرة على تفشي وباء كورونا

قررت السلطات العراقية، السبت، تمديد فرض حظر التجول في جميع مناطق البلاد، في ظل استمرار تسجيل أرقام قياسية لحالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا المستجد.

وقال مكتب رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي في بيان إن اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية قررت استمرار فرض الحظر الشامل هذا الأسبوع، وتحويله إلى جزئي اعتبارا من الأسبوع المقبل.

وأعلنت بغداد السبت الماضي فرض حظر تجول شامل في جميع مناطق البلاد لمدة أسبوع، في ظل محاولاتها الرامية للسيطرة على تفشي وباء كورونا.

والسبت أيضا قالت وزارة الصحة إن البلاد شهدت تسجيل 1252 حالة إصابة جديدة بالوباء أكثر من نصفها في بغداد، بالإضافة لـ33 حالة وفاة، ليرتفع بذلك مجموع الحالات إلى 11098 حالة والوفيات إلى 318.

وهذا العدد هو الأكبر لحالات الإصابة المكتشفة خلال 24 ساعة في العراق منذ الإعلان عن تسجيل أول حالة في مارس الماضي.

وخلال الأيام الأولى من تفشي الفيروس، كان العراق يعلن أرقاما لا تتجاوز 20- 50 حالة يوميا، لكن الأعداد بدأت بالارتفاع بشكل كبير خلال "الموجة الثانية من الوباء التي يشهدها العراق" كما قال أحد الخبراء الصحيين العراقيين خلال الأيام الماضية.

ويحذر خبراء من احتمال انهيار النظام الصحي المتهالك أصلا، بعد وصول المستشفيات إلى طاقاتها القصوى وامتلائها بالمصابين بالوباء، بالإضافة لتسجيل حالات عديدة في صفوف الكوادر الصحية العراقية.

ودعا المرجع الشيعي الأعلى في العراق آية الله علي السيستاني السبت العراقيين إلى مزيد من الحيطة والحذر والاهتمام بتطبيق الإجراءات الوقائية، غداة يوم سجل فيه العراق رقما قياسيا لإصابات كورونا.

ويلقي الكثير من الأطباء باللوم في الانتشار المتسارع للمرض على من يرفضون الخضوع للاختبارات والعزل وعلى مخالفة حظر التجول المفروض في عموم البلاد.