مصابون في مستشفى في النجف
مصابون في مستشفى في النجف

قتل ستة متظاهرين في الأقل وأصيب 20 آخرون بجروح في هجوم لعناصر الميليشيا التابعة للزعيم الشيعي مقتدى الصدر على ساحة اعتصام محافظة النجف، بحسب مصادر طبية تحدثت لرويترز.

وأضافت المصادر أن بعض الجرحى حالتهم حرجة. وقال متظاهرون لـ"موقع الحرة" إن "الاعتداء ما يزال مستمرا، والرصاص الحي لم يتوقف منذ ساعات". وحصل موقع "الحرة" على فيديوهات للجرحى، يعتذر "موقع الحرة" عن بث بعضها، حيث تتضمن مشاهد قاسية.

ويظهر هذا الفيديو الاشتباكات الدائرة في النجف.

ونقلت رويترز عن مصدر أمني أن ميليشيات الصدر المعروفو باسم أصحاب القبعات الزرقاء، حاولوا إخلاء ساحة التظاهرات في النجف، واصطدموا بالمتظاهرين.

وأضاف أن عناصر الميليشيات ألقوا زجاجات حارقة على خيم المتظاهرين وأطلقوا الرصاص الحي ضدهم بعد فترة قليلة من الصدام.

وكان الصدر دعا مؤيديه الأسبوع الماضي إلى "معاونة القوات الأمنية بفرض الأمن والسلام". لكن ميليشياته اعتدت على المتظاهرين بشكل وحشي، واعتبر المتظاهرون أن الصدر "خائن" ينفذ أجندة طهران في العراق.

لم يتضح على الفور سبب غرق السفينة التي كان طاقمها مكون من سبعة أفراد
لم يتضح على الفور سبب غرق السفينة التي كان طاقمها مكون من سبعة أفراد

قال رئيس رابطة النقل البحري والموانئ الإيرانية إن سفينة شحن إيرانية غرقت في المياه العراقية وإن أحد أفراد طاقمها في الأقل لقي حتفه وفقد اثنان آخران، حسبما أفادت وكالة أنباء الجمهورية الإيرانية الإسلامية "إرنا".
 
وصرح نادر باسنده لوكالة "إرنا" أن سفينة الشحن "بهبهان" غادرت الثلاثاء إلى ميناء أم قصر في العراق من ميناء خرمشهر جنوب غرب إيران. وقال إنها غرقت مساء الخميس في خور عبد الله، وهي قناة ضيقة تفصل العراق عن الكويت.
 
وقال مسؤولون إنه لم يتضح على الفور سبب غرق السفينة التي كان طاقمها مكون من سبعة أفراد.
 
وأشار باسانده إلى أن إيران تتشاور مع العراق لإرسال فرق من خبراء البحرية إلى مكان الحادث. وقال إن السفينة كانت محملة بمواد بناء وسيراميك.
 
وأضاف باسانده أن أحد أفراد الطاقم المفقودين إيراني والآخر هندي.
 
وقالت وزارة النقل العراقية الجمعة إن سبب غرق السفينة مجهول وإنه تم إنقاذ أربعة من أفراد الطاقم وانتشال جثة، فيما لا يزال البحث جاريا عن أفراد الطاقم المتبقين.

وقال المتحدث باسم البحريين العراقيين علي العقابي إن "حادث غرق السفينة الإيرانية (بهبهان) عرضي ووقع نتيجة الظروف الجوية القاهرة التي شهدتها المنطقة يوم أمس"، لافتاً إلى أن "الرياح كانت عالية جدا وهناك ارتفاع في كميات منسوب المياه، مما أدى إلى غرق الباخرة".

وأضاف في تصريح لوكالة الأنباء العراقية الرسمية أن "المنطقة التي وقع بها الحادث بعيدة عن مدخل ميناء أم قصر أو موانئ البصرة عن طريق الفاو وهي منطقة انتظار البواخر".

وتابع:" لا نستطيع الجزم بأن الباخرة كانت محملة بشكل صحيح أو أن هناك خطأ في التحميل"، مؤكدا "سيتم تشكيل لجنة تحقيقية من الخبراء الفنيين لبيان أسباب غرقها".

ونقلت الوكالة عن مصدر في الشركة العامة للموانئ قوله إن "السفينة غرقت خارج المياه الإقليمية العراقية".

ونشر ناشطون إيرانيون مقطعا مصورا قالوا إنه يظهر اللحظات الأولى لحادثة غرق السفينة لم يتسن لموقع الحرة لتأكد من صحته.