فحص المسافرين في مطار بغداد
فحص المسافرين في مطار بغداد

وجه أحمد الصحاف المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، السفارات العراقية في سبع دول بإيقاف منح سمات (تأشيرات) الدخول إلى البلاد، وذلك بعد تفشي فيروس كورونا في تلك البلدان.

وأوضح الصحاف أن هذه الدول هي: الصين، وإيران، وتايلند، وكوريا الجنوبيّة، واليابان، وإيطاليا، وسنغافورة.

وأشار الصحاف إلى أنه تم استثناء العراقيين الوافدين من هذه الدول، وكذلك الدبلوماسيّين العاملين في البعثات الدبلوماسيّة، والوفود الرسميّة، بشرط أن يخضعوا لإجراءات وزارة الصحة.

وكانت العراق قد أعلنت عدد من الإجراءات الوقائية بعد تسجيل أول حالة إصابة بالفيروس في محافظة النجف، وهي لطالب ديني إيراني دخل البلاد قبل حظر دخول الإيرانيين، فقد أعلنت إغلاق حدودها مع طهران، وتعليق الرحلات الجوية من وإلى إيران.

كما دعت وزارة الصحة العراقية، المواطنين العراقيين إلى عدم السفر إلى محافظة النجف إلا للضرورة القصوى.

وأعلنت وزارة الصحة في إقليم كردستان إخضاع ألفي شخص عادوا من إيران، لإجراءات الحجر الصحي، ووضعت الجهات المختصة في النجف 20 في الحجر الصحي، بعد الاشتباه في إصابتهم بفيروس كورونا.

يذكر أن العراق كانت قد أعلنت عن تسجيل 4 حالات إصابة بالفيروس في محافظة كركوك، أسرة عراقية كانت في زيارة إلى إيران عادت الى البلاد.

تسجيل أول إصابة بكورونا في الوسط الرياضي بالعراق
تسجيل أول إصابة بكورونا في الوسط الرياضي بالعراق

علقت هيئة الإعلام والاتصالات العراقية عمل وكالة رويترز في العراق لمدة 3 أشهر، وطالبتها بالاعتذار على خلفية نشرها تقريرا "يهدد الأمن المجتمعي" يفيد بأن أعداد الإصابات بفيروس كورونا في العراق أكثر من تلك التي تعلنها وزارة الصحة.

وفرضت الهيئة غرامة مالية على الوكالة قدرها 25 مليون دينار عراقي، نحو 20 ألف دولار أميركي.

واتهمت الهيئة وكالة رويترز بـ"مخالفة لائحة قواعد البث الإعلامي"، من خلال نشر أعداد للمصابين في العراق "تنافي ما أعلنته منظمة الصحة العالمية".

وقالت الهيئة إن "تعاطي رويترز بهذه الطريقة مع الوضع العراقي يهدد الأمن المجتمعي ويعرقل الجهود الحكومية الكبيرة في مكافحة انتشار فيروس كورونا، ويعطي صورة سلبية عن خلية الأزمة".

وزارة الصحة العراقية، بدورها، وجهت انتقادات لـ"وسائل إعلام"، وقالت إن "نشر مثل هذه الأخبار وفي هذا الوقت الحرج سيؤدي إلى تقليل الالتزام بحظر التجوال مما يعني زيادة احتمالية الإصابة وانتشار الوباء".

وحملت الوزارة "الوكالات والصحف المعنية المسؤولية القانونية الناتجة عن نشر معلومات خاطئة تهدد الأمن الصحي للبلد وستتخذ الوزارة الإجراءات القانونية الرادعة لحماية المواطنين من التشويش المتعمد".

تصريح صحفي تناقلت بعض الوكالات الخبرية والصحف تشكيكا بأعداد الإصابات والوفيات التي تعلنها السلطات الصحية في العراق...

Posted by ‎وزارة الصحة العراقية‎ on Thursday, April 2, 2020

وتشير آخر الأرقام التي نشرتها وزارة الصحة إلى أن عدد الإصابات بفيروس كورونا في العراق وصل إلى 772 حالة، و54 وفاة".

وكانت رويترز قد نشرت تقريرا قالت فيه إن مسؤولين وأطباء عراقيين كشفوا أن هناك الآلاف من حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا المستجد في العراق.

وقالت رويترز إنه "يوم السبت من الأسبوع الماضي وحده تم دفن نحو 50 شخصا ماتوا بسبب المرض"، فيما كانت البيانات الرسمية تشير إلى وفاة 42 شخصا فقط.