آثار للضربات الأميركية على مواقع تستخدمها ميليشيا كتائب حزب الله في العراق
دمرت الضربات الأميركية خمسة مواقع تستخدمها ميليشيا كتائب حزب الله في العراق

أظهرت صور حجم الدمار الذي خلفته الضربات الأميركية على موقع تابع لميليشيا كتائب حزب الله الموالية لإيران في منطقة جرف الصخر شمال محافظة بابل.

وتعرض الموقع مع 5 مواقع أخرى لقصف نفذته طائرات أميركية فجر الجمعة ردا على مقتل جنديين أميركيين ومجندة بريطانية الأربعاء الماضي في هجوم بصواريخ الكاتيوشا استهدف قاعدة التاجي شمال بغداد.

وتظهر الصور مجموعة من العربات العسكرية والمدافع وقاذفات الصواريخ وقد تعرضت للدمار، فيما تبين إحدى الصور تهدم بناية كاملة وإلى جانبها بقايا ملابس عسكرية.

دمرت الضربات الأميركية خمسة مواقع تستخدمها ميليشيا كتائب حزب الله في العراق
دمرت الضربات الأميركية خمسة مواقع تستخدمها ميليشيا كتائب حزب الله في العراق
دمرت الضربات الأميركية خمسة مواقع تستخدمها ميليشيا كتائب حزب الله في العراق
دمرت الضربات الأميركية خمسة مواقع تستخدمها ميليشيا كتائب حزب الله في العراق

ولم تتضح بعد خسائر كتائب حزب الله الموالية لإيران من جراء الضربات الأميركية، إلا أن قائد القيادة الوسطى الأميركية كينيث ماكنزي أكد الجمعة أنها دمرت خمسة مواقع تستخدمها الميليشيا الأبرز في العراق، لتخزين الصواريخ التي تستخدم في الهجمات ضد المصالح الأميركية.

تسببت الغارات الأميركية ضد مواقع ميليشيا حزب الله الموالية لإيران بتدمير مخازن اسلحة تستخدم لقصف القواعد العسكرية العراقية
نشرَ صورا للمواقع المستهدفة.. ماكنزي: سنستمر بضرب كتائب حزب الله في العراق
قال قائد القوات المركزية الأميركية الجنرال كينيث ماكنزي الجمعة إن الضربات الأميركية في العراق دمرت خمس مواقع تابعة لميليشيا كتائب حزب الله، محذرا إيران ووكلائها من أن واشنطن سترد بقوة على أي استهداف لقواتها.

واستهدفت الغارات الأميركية منشآت تسيطر عليها كتائب حزب الله في مناطق جرف النصر والسعيدات والبهبهاني ومنشأة الأشتر للتصنيع العسكري السابق وجميعها بمحافظة بابل، بالإضافة لمطار مدني قيد الانشاء تقول الولايات المتحدة إنه كان يضم مكانا لتخزين السلاح.

وأعلن الجيش العراقي أن الضربات الأميركية أدت إلى مقتل خمسة جنود ومدني وجرح 11 مقاتلا عراقيا، إصابة بعضهم خطيرة، فيما أشار إلى أنها استهدفت مقار للجيش والشرطة والحشد الشعبي في بابل ومطارا مدنيا قيد الإنشاء في كربلاء.

زادت الحالات بواقع ثلاثة أمثال في غضون حوالي ثلاثة أسابيع
زادت الحالات بواقع ثلاثة أمثال في غضون حوالي ثلاثة أسابيع

قالت وزارة الصحة إن العراق سجل أكثر من ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في يوم واحد للمرة الأولى الجمعة، وإن العدد الإجمالي للإصابات يقترب من عشرة آلاف حالة مؤكدة.

وأضافت أن ما لا يقل عن 285 شخصا لاقوا حتفهم‭ ‬في العراق بمرض كوفيد-19 الذي يسببه الفيروس.

ورصدت الوزارة 1006 حالات إصابة جديدة الجمعة من بين 9846 إجمالا. وزادت الحالات بواقع ثلاثة أمثال في غضون حوالي ثلاثة أسابيع.

وخلال الأيام الأولى من تفشي الفيروس، كان العراق يعلن أرقاما لا تتجاوز 20- 50 حالة يوميا، لكن الأعداد بدأت بالارتفاع بشكل كبير خلال "الموجة الثانية من الوباء التي يشهدها العراق" كما قال أحد الخبراء الصحيين العراقيين خلال الأيام الماضية.

وتضرر الاقتصاد العراقي، وجزء كبير من الأعمال الصغيرة والعمال في القطاع الخاص بشدة بسبب الإجراءات المرافقة للفيروس.