بلينكن يتحدث للصحفيين في مطار القاهرة
بلينكن يتحدث للصحفيين في مطار القاهرة

قال وزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، الاثنين، إن "الأغلبية الساحقة" من الإسرائيليين والفلسطينيين ترغب بالسلام، معتبرا أن "حماس هي العقبة الوحيدة أمام اتفاق وقف إطلاق النار".

وأضاف بلينكن في تصريحات قبل توجهه من القاهرة إلى تل أبيب، أن "العالم أجمع يؤيد مقترح الهدنة في غزة، وأن الطرف الوحيد الذي لم يقل نعم هو حماس".

وطالب وزير الخارجية الأميركي الحكومات العربية بالضغط على حماس لقبول مقترح الهدنة في غزة.

وأكد أن أفضل السبل لضمان تقليل عدد الضحايا المدنيين هي الموافقة على المقترح، لافتا إلى أن مقترح وقف النار يعد أفضل طريقة لإعادة الجميع إلى وطنهم، بما في ذلك الرهائن الأميركيين.

وتابع قائلا "إذا كنتم تريدون وقف إطلاق النار اضغطوا على حماس لتوافق".

وشدد بلينكن على ضرورة العمل على خطط لليوم التالي بعد انتهاء الحرب في غزة.

وعاد وزير الخارجية الأميركي إلى الشرق الأوسط، الاثنين، في الوقت الذي أصبح فيه اتفاق وقف إطلاق النار المقترح بين إسرائيل وحماس على المحك بعد عملية الإنقاذ لأربعة رهائن إسرائيليين كانوا محتجزين في غزة في هجوم عسكري كبير واضطراب في حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو.

ولم تتمكن جهود تقودها مصر وقطر والولايات المتحدة، منذ شهور، من إتمام اتفاق وقف إطلاق النار وتبادل الرهائن والسجناء بين حماس وإسرائيل.

واندلعت الحرب إثر هجوم شنته حركة  حماس على جنوب إسرائيل في 7 أكتوبر وأسفر عن مقتل 1194 شخصا، غالبيتهم مدنيون، وفق  بيانات رسمية إسرائيلية.

وخلال هذا الهجوم، احتجز المهاجمون 251 رهينة، ما زال 116 منهم محتجزين في غزة، من بينهم 41 يقول الجيش إنهم لقوا حتفهم.

وردت إسرائيل بحملة عنيفة من القصف والغارات والهجمات البرية أدت حتى الآن إلى مقتل ما لا يقل عن 37084 شخص في غزة، معظمهم مدنيون، وفق آخر حصيلة لوزارة الصحة في القطاع. 

نتنياهو حذر من أن بلاده ستدافع عن نفسها بكل الوسائل
نتنياهو حذر من أن بلاده ستدافع عن نفسها بكل الوسائل

قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، السبت، إن الميناء الذي قصفته طائرات مقاتلة إسرائيلية في اليمن تستخدمه جماعة الحوثي في إدخال أسلحة إيرانية، محذرا بالقول: "سندافع عن أنفسنا بكل الوسائل".

وأضاف نتانياهو في خطاب متلفز أن الغارة، التي وقعت على بعد حوالي 1800 كيلومتر من إسرائيل، هي تذكير "للأعداء بأنه لا يوجد مكان لا يمكن لإسرائيل الوصول إليه".

وأشار نتانياهو إلى أن "إسرائيل هاجمت ميناء يستخدم لدخول أسلحة من إيران"، لافتا إلى أن هذا الميناء "ليس ميناء بريئا، بل يستخدم في أغراض عسكرية".

وحذر رئيس الوزراء الإسرائيلي من أن بلاده "ستدافع عن نفسها بكل الوسائل".

وتابع قائلا: "لدي رسالة لأعداء إسرائيل: لا تخطئوا. سندافع عن أنفسنا بكل الوسائل وعلى جميع الجبهات. أي شخص يلحق بنا الأذى سيدفع ثمنا باهظا للغاية لعدوانه". 

وكان الجيش الإسرائيلي قال في وقت سابق إن طائراته المقاتلة شنت غارات، السبت، على أهداف تابعة لجماعة الحوثي في منطقة ميناء الحديدة باليمن.

وأضاف الجيش الإسرائيلي أن الغارات تأتي ردا على مئات الهجمات التي نُفذت ضد إسرائيل في الأشهر القليلة الماضية.

وقتل شخص في تل أبيب بهجوم تبناه الحوثيون اليمنيون ونُفّذ بمسيرة فشلت منظومة الدفاع الإسرائيلية في اعتراضها، الجمعة، مستهدفة مبنى قريبا من ملحق تابع للسفارة الأميركية.

وأكد الجيش الإسرائيلي أن الهجوم نُفذ "بمسيرة كبيرة جدا يمكنها التحليق مسافات طويلة". وقال إن المسيرة رُصدت لكن "خطأ بشريا" تسبب في عدم انطلاق منظومة التي تُشغَّل تلقائيا.

وخلال الأشهر الماضية، أعلن الحوثيون مرات عدة استهداف مدينة إيلات ومينائها في إسرائيل، ضمن عمليات منفردة أو بالاشتراك مع فصائل عراقية، لكن هذه هي المرة الأولى التي يستهدفون فيها تل أبيب على ما يبدو.