عناصر من الجيش العراقي
عناصر من الجيش العراقي يلاحقون داعش

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية داعش الثلاثاء أنه أعدم شخصا قدمه على أنه عربي إسرائيلي بتهمة التجسس لصالح أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية (الموساد).

وأظهر شريط فيديو بثه التنظيم إعدام الشخص، وتوعد جهادي بالفرنسية بمهاجمة إسرائيل. وتعد هذه المرة الأولى التي يتبنى فيها داعش قتل عربي إسرائيلي.

ويظهر في الشريط الذي بلغت مدته نحو عشر دقائق وبث على مواقع متشددة، شاب قدم على أنه يدعى محمد سعيد إسماعيل مسلم وقد ارتدى لباسا برتقالي اللون، كما صور جواز سفره الإسرائيلي.

وبعدها قام فتى صغير السن يرتدي ثيابا عسكرية بقتله برصاصة في الرأس.

وتظهر في الفيديو لائحة بأسماء مع صور أشخاص وصفوا بأنهم جواسيس لإسرائيل.

وكان والد محمد سعيد إسماعيل مسلم قد نفى في شباط/فبراير الماضي أن يكون ابنه يعمل لصالح الموساد بعد أن نشرت مجلة تابعة لداعش مقابلة مع الشاب البالغ الـ 19 من العمر أكدت أنه عميل للاستخبارات الإسرائيلية.

وإثر بث الشريط الثلاثاء، أكد سعيد مسلم أنه "لا يعلم شيئا"، وقال "يتصل بنا أناس ويقولون إن الدولة الإسلامية بثت شريط فيديو يقول فيه محمد إنه يعمل لحساب الشين بيت (جهاز الأمن الداخلي) الإسرائيلي. هذا غير صحيح. إبني لا يعمل لحساب الشين بيت. الدولة الإسلامية تقول ذلك لترهيب العالم".

وكان متحدث باسم جهاز الأمن الإسرائيلي قد أكد تعليقا على هذه المسألة إن محمد مسلم غادر في 24 تشرين الأول/أكتوبر إلى تركيا ومنها إلى سورية، وذلك "بمبادرة ذاتية ورغم إرادة أهله"، وأضاف "نحن لا نعطي تعليقا عن أي شخص أن كان يعمل لدينا أم لا".

وتحدثت أجهزة الأمن الإسرائيلية في الأشهر الأخيرة عن عرب إسرائيليين قتلوا في صفوف التنظيمات المتشددة، وأعلنت في كانون الثاني/يناير اعتقال سبعة عرب إسرائيليين متهمين بالتخطيط لإنشاء خلية لتنظيم داعش في إسرائيل.

المصدر: وكالات

تنظيم داعش ينشر صورة يقول إنها للطيار الأردني الذي أسره عندما سقطت طيارته بالقرب مدينة الرقة السورية
تنظيم داعش ينشر صورة يقول إنها للطيار الأردني الذي أسره عندما سقطت طيارته بالقرب مدينة الرقة السورية

أفاد مصدر أمني أردني مسؤول بأن حكم الإعدام سينفذ فجر الأربعاء بحق الانتحارية العراقية ساجدة الريشاوي التي كان تنظيم داعش طالب بإطلاق سراحها مقابل رهينة ياباني.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه إن "تنفيذ حكم الإعدام سيتم خلال الساعات القليلة المقبلة بحق الانتحارية العراقية ساجدة الريشاوي المحكومة على خلفية تفجيرات عمان عام 2005".

وأكد أن حكم الإعدام سينفذ بحق مجموعة من الجهاديين على رأسهم الريشاوي والمدان العراقي زياد الكربولي المنتمي لتنظيم القاعدة والمسؤول عن اعتداءات على مصالح أردنية.

تحديث (20:05 تغ)

قال الناطق الرسمي باسم القوات المسلحة الأردنية العقيد ممدوح العامري في بيان تلاه على التلفزيون الرسمي إن "القوات المسلحة تؤكد أن دم معاذ لن يذهب هدرا وستنتقم من الذين اغتالوه".

وأفاد مصدر أمني أردني فضل عدم الكشف عن اسمه لوكالة الصحافة الفرنسية بأنه سيتم إعدام العراقية ساجدة الريشاوي، التي شاركت في أعمال مسلحة في الأردن، فجر الأربعاء.

تحديث (19:00 تغ)

هددت القوات المسلحة الأردنية الثلاثاء بـ"القصاص" من قتلة الطيار الأردني معاذ الكساسبة الذي أعدمه تنظيم الدولة الإسلامية داعش حرقا.

وأكدت الحكومة الأردنية أن الرد سيكون "مزلزلا وقويا وحازما".

وصرح وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام محمد المومني للتلفزيون الأردني الرسمي "إن من كان يشكك بأن رد الأردن سيكون حازما ومزلزلا وقويا فلسوف يأتيهم البرهان وسيعلمون أن غضب الأردنيين سيزلزل صفوفهم".

وأضاف أن "من كان يشكك بوحشية تنظيم داعش الإرهابي فهذا هو البرهان ومن كان يعتقد أنهم يمثلون الإسلام السمح فهذا هو البرهان، ومن كان يشكك بوحدة الأردنيين في وجه هذا الشر فسنريهم البرهان".

وقطع العاهل الأردني زيارته لواشنطن بعد الإعلان عن مقتل الطيار معاذ الكساسبة.

تحديث (18:30 تغ)

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية داعش الثلاثاء إحراق الطيار الأردني معاذ الكساسبة حيا بعد احتجازه منذ 24 كانون الأول/ديسمبر.

وأظهرت صور تناقلتها مواقع مؤيدة لداعش الرجل الذي قدم على أنه الطيار وقد ارتدى لباسا برتقاليا ووضع في قفص اندلعت فيه النيران.

وأفاد أحد أقارب الطيار الأردني لوكالة رويترز بأن رئيس القوات المسلحة الأردنية أخبر عائلة الطيار أن داعش أقدم على إعدام معاذ الكساسبة. 

ونقل التلفزيون الرسمي الأردني أن التنظيم المتشدد قام بإعدام الطيار في الثالث من كانون الثاني/يناير الماضي.

وقالت المتحدثة باسم البيت الأبيض بيرنارديت ميهان إن واشنطن تندد بشدة بتصرفات داعش وتطالب بالإفراج الفوري عن كل من يحتجزهم التنظيم المتشدد.

وأعرب البيت الأبيض كذلك عن تضامنه مع الأردن إثر إعدام الطيار معاذ الكساسبة.

وصرح الرئيس باراك أوباما أنه في حال ثبتت صحة الفيديو الذي نشره داعش عن إعدام الطيار الأردني "فذلك سيزيد من عزم التحالف الدولي على القضاء على التنظيم".

وأضاف الرئيس أوباما أن هذه التصرفات "دليل إضافي على وحشية هذا التنظيم وبربريته وتدل على إفلاس الإيدولجية التي يعمل بموجبها". 

وأصدر الرئيس أوباما أوامره ببذل كل الجهود لمعرفة أماكن احتجاز الرهائن لدى داعش.

ودان قائد القيادة الأميركية الوسطى الجنرال لويد أوستن، الذي يقود الحرب على داعش الإعدام "الوحشي" للطيار الأردني.

المصدر: وكالات