أحد مقاتلي حزب الله يراقب الحدود مع سورية - أرشيف
أحد مقاتلي حزب الله يراقب الحدود مع سورية - أرشيف

قالت وسائل إعلام إسرائيلية الثلاثاء إن حزب الله اللبناني يحرك وحداته العسكرية المنتشرة على الحدود مع إسرائيل نحو منطقة القلمون السورية، والتي تشهد منذ عدة أسابيع معارك طاحنة بين فصائل إسلامية معارضة لدمشق من جهة، وحزب الله والقوات السورية النظامية من جهة أخرى.

وأوضحت الصحف أن حزب الله يحشد قواته داخل سورية في إطار تحالف مع دمشق، للتصدي لفصائل المعارضة. وقالت مصادر عسكرية إسرائيلية إن هذه التحركات تدل على أن حزب الله غارق في الحرب السورية، ولن يكون قادرا على فتح أي جبهة ضد إسرائيل.

وقال مدير مركز ديان للدراسات الشرق أوسطية في جامعة تل أبيب في اتصال مع "راديو سوا"، إن حزب الله لا يملك القدرة على تدمير إسرائيل.

وتأتي التحذيرات الإسرائيلية في الوقت الذي كثر فيه الحديث داخل إسرائيل عن مستقبل الأوضاع الأمنية المتوترة على الحدود الإسرائيلية-اللبنانية.
 
مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:

​​

المصدر: راديو سوا

آثار اشتباكات سابقة قرب القلمون
آثار اشتباكات سابقة قرب القلمون

تستمر عمليات الكرّ والفرّ خلال الاشتباكات بين حزب الله والتنظيمات السورية المعارضة في جرود القلمون، في حين قتل عناصر من حزب الله في كمين نُصب لهم في إحدى المناطق القريبة من الحدود مع لبنان.

ووصف مصدر أمني لبناني نهار الاثنين بأنه كان الأقسى على حزب الله منذ بدء معركة القلمون مع فصائل المعارضة السورية قبل نحو 17 يوما، إذ سقط له 10 قتلى قضى معظمهم في كمين نصبه عناصر من جيش الفتح في محلة الثلاجة في جرود فليطة المقابلة لبلدة عرسال اللبنانية. 

على خط آخر، دارت اشتباكات الاثنين في جرود عرسال بين تنظيمي النصرة وداعش إثر خلافات على النفوذ ما أدى إلى سقوط عدد من الجرحى.

التفاصيل مع يزبك وهبة مراسل "راديو سوا" في بيروت:

​​

المصدر: راديو سوا