رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو
رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو

جدد رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتانياهو تحذيره من المخاطر الكامنة في الاتفاق المزمع بين إيران والدول الكبرى حول البرنامج النووي الإيراني.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلى في كلمة ألقاها مساء الثلاثاء في مراسم إحياء ذكرى وفاة مؤسس الحركة الصهيونية بنيامين زئيف هرتزل في القدس ،إن الاتفاق سيمهد طريق إيران للحصول على السلاح النووي ونشره عبر برنامجها لإنتاج الصواريخ بالإضافة إلى تمكينها من "مواصلة ممارساتها الإرهابية" عبر شبكة تطال حالياً أكثر من ثلاثين دولة. 

ووصف نتانياهو إيران بأنها "أكبر تهديد للسلام العالمي وبأهمّ راعٍ للإرهاب" مشيراً إلى أنها تتمكن من انتزاع المزيد والمزيد من التنازلات من الدول الكبرى.

وانتقد نتانياهو ثقة العالم بإيران بعد "أن انتهكت قرارات المجتمع الدولي"، ومنحها مئات المليارات من الدولارات ضمن الاتفاق معها دون اشتراط الأمر بعدم "توظيف هذه الأموال على ماكينة الإرهاب والتمدّد الإيراني".

المصدر: وكالات

 

تلّ هشومير تحول إنتاجها لصنع آلاف الكمامات والأقنعة الواقية
تلّ هشومير تحول إنتاجها لصنع آلاف الكمامات والأقنعة الواقية

انهمك عمال في قاعدة تل هشومير العسكريّة الإسرائيليّة قرب تل أبيب، الخميس، بالعمل على صنع كمّامات وأقنعة واقية، في إطار جهود إسرائيل لوقف انتشار فيروس كورونا المستجد.

وقاعدة هشومير هي مركز إنتاج دبابات ميركافا الإسرائيلية التي استخدمتها إسرائيل خلال حروبها السابقة.

وطُلب من الجيش الإسرائيلي مد يد العون، في وقت تكافح إسرائيل انتشار مرض كوفيد-19 الذي أصاب أكثر من 6800 شخص من سكانها.

وصرح الكولونيل هاغاي زامير لوكالة فرانس برس بأن الجيش في تل هشومير "تكيف مع تحويل إنتاجه بسرعة" لصنع آلاف الكمامات والأقنعة الواقية.  

وقال زامير الذي يرأس ورشة العمل إن "المصنع يعمل على مدار الساعة طوال العام" لصنع قطع غيار لدبابات ميركافا ومعدات أخرى، لكن الجيش لم يتردد عندما جاء الطلب بإنتاج كمامات.

وأضاف "لدينا القدرات والإمكانات البشرية، لذا قمنا بتحول سريع".

ولفت الكولونيل إيمانويل غيدج المسؤول عن أعمال الهندسة العسكريّة إلى أن الأقنعة ستُوزع على الجنود والمدنيّين.

ويعمل جنود وضبّاط ومهندسون ومدنيّون أيضا على تحويل حاويات إلى منشآت اختبار للفيروسات، بينما يقوم آخرون بتركيب حاجبات بلاستيكيّة في سيّارات الإسعاف لحماية سائقيها خلال نقل المصابين.

وبحسب غيدج، بنى الجيش أيضا رجلا آليا قادرا على تطهير مساحات كبيرة.

وقال: "الجيش يملك ميزة، وهي أن بإمكانه العمل في ظل الحالات الطارئة. بإمكان الجيش تقديم حلول خلال الحروب عندما يكون العدو مرئيا، وأيضا عندما لا تكون رؤية العدو ممكنة".

وكان رئيس أركان الجيش الإسرائيلي أفيف كوخافي بين الشخصيّات البارزة التي خضعت لحجر صحّي وقائي إلى جانب رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو، لكن فحوصهما جاءت "سلبيّة".