موقع سقوط صاروخ من طراز كاتيوشا- أرشيف
موقع سقوط صاروخ من طراز كاتيوشا- أرشيف

أفادت وزارة الدفاع الإسرائيلية بأن نيران مدفعيتها ردت على الصواريخ التي أطلقت من جنوب لبنان، وسقطت في مناطق محاذية للحدود الشمالية مع لبنان مساء الأحد.

وكتب الجيش الإسرائيلي على حسابه على تويتر إن صفارات الإنذار دوت في شمال إسرائيل إثر سقوط ثلاثة صواريخ، وأن القوات الإسرائيلية تفتش المنطقة. 

​​

وأضاف الجيش أن قواته "ردت عبر قصف مدفعي محدد الهدف بعد سقوط صواريخ في إسرائيل في وقت سابق اليوم أطلقت من جنوب لبنان".

​​

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية قد نقلت عن مصدر أمني لبناني قوله إن الصواريخ وهي من طراز كاتيوشا، أطلقت من بلدة جنوب مدينة صور.

وذكرت وكالة رويترز أن الصواريخ سقطت في مناطق غير مأهولة، وأنها لم تتسبب في وقوع أضرار مادية أو إصابات.

وكانت صفارات الإنذار قد سمعت في مناطق إسرائيلية قريبة من الحدود مع لبنان بعد ساعات من مقتل القيادي في حزب الله سمير القنطار في غارة جوية في دمشق.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في بيروت يزبك وهبة.

​​

المصدر: وكالات/ راديو سوا

سمير القنطار
سمير القنطار

لقي القيادي في حزب الله اللبناني سمير القنطار مصرعه في تفجير وقع قرب العاصمة السورية دمشق مساء السبت. واتهم الحزب إسرائيل بقتله.

وقال التلفزيون السوري نقلا عن مصادر رسمية إن القنطار الذي يوصف بأنه "عميد الأسرى اللبنانيين"، قتل في هجوم "إرهابي"في منطقة جرمايا بريف دمشق.

وأعلن حزب الله في بيان أصدره الأحد، أن القنطار (53 عاما) قضى في ضربة شنتها مقاتلات إسرائيلية على مبنى سكني في الـ10 مساء بتوقيت دمشق، مشيرا إلى مقتل عدد من المدنيين السوريين في الهجوم.

وأفاد ناشطون سوريون بأن عددا من مسؤولي وحدات الدفاع الشعبي الموالية للحكومة السورية قتلوا في الهجوم.

ورفضت السلطات الإسرائيلية التعليق على نبأ مقتل القنطار. 

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:

​​​
وقضى القنطار نحو 30 عاما في السجون الإسرائيلية بتهمة قتل إسرائيليين عام 1979، قبل أن يفرج عنه في إطار صفقة تبادل مع حزب الله عام 2008.ووصف المرصد السوري لحقوق الإنسان القنطار بأنه قائد "المقاومة السورية لتحرير الجولان" التي أسسها حزب الله.

المصدر: وكالات/ راديو سوا