بايدن ونتانياهو خلال لقاء سابق
بايدن ونتانياهو خلال لقاء سابق

بحث نائب الرئيس الأميركي جو بايدن مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الخميس قضايا الشرق الأوسط والأمن، على هامش اجتماعات منتدى دافوس الاقتصادي العالمي في سويسرا.

وقال مكتب نتانياهو إن لقاء المسؤولين تناول المصالح الأمنية والاستراتيجية في المنطقة إلى جانب ملف الطاقة، حسبما أوردت صحيفة The Times of Israel.

ووصف مكتب نتانياهو الاجتماع الذي يأتي بعد توجيه السفير الأميركي لدى إسرائيل دان شابيرو الاثنين انتقادات لاذعة لسياسة تل أبيب في الأراضي الفلسطينية ولاسيّما الاستيطان، بأنه كان "وديا ودافئا وعقد في أجواء ممتازة".

وكتب نتانياهو في تغريدة على حسابه في تويتر "كنت سعيدا للقاء نائب الرئيس الأميركي جو بايدن في دافوس. بحثنا القضايا الأمنية والاستراتيجية في الشرق الأوسط".​

​​​​

تجدر الإشارة إلى أن السفير شابيرو قد طالب إسرائيل بوقف البناء في المستوطنات، مشيرا إلى أنها السبب في تعطل العملية السلمية وارتفاع وتيرة أعمال العنف، مشيرا إلى أن "الإسرائيليين يطبّقون القوانين بأنفسهم في الضفة الغربية".

وحذر شابيرو إسرائيل من استمرار "تغاضيها عن الاعتداءات التي يقوم بها متطرفون يهود" ضد الفلسطينيين في الضفة.

وقد رفضت إسرائيل تصريحات الدبلوماسي الأميركي وطالبته بالتراجع عنها وتقديم اعتذار.

المصدر: وكالات

السفير الأميركي لدى إسرائيل دان شابيرو
السفير الأميركي لدى إسرائيل دان شابيرو

قالت وزيرة العدل الإسرائيلية أيليت شاكيد إن سفير الولايات المتحدة الأميركية في إسرائيل دان شابيرو "أخطأ عندما اتهم إسرائيل بأنها لا تعمل ضد الإرهاب اليهودي".

وطالبت شاكيد السفير شابيرو بالاعتذار لإسرائيل عن هذه التصريحات، مشيرة إلى أن تصرفه غير صحيح، وأعربت عن أملها بأن يصحح الموقف.

وكان شابيرو قد حذر إسرائيل من استمرار تغاضيها عن الاعتداءات التي يقوم بها "متطرفون يهود" ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية.

التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في القدس خليل العسلي:

​​

المصدر: وكالات