سائحة إسرائيلية تدخل إلى سيناء عبر منفذ طابا البري
سائحة إسرائيلية تدخل إلى سيناء عبر منفذ طابا البري

طالبت السلطات الإسرائيلية مواطنيها الذين يقضون عطلتهم في سيناء مغادرة شبه الجزيرة المصرية، مشيرة إلى أن مستوى التهديد الأمني مرتفع.

وفي بيان قبيل عطلة عيد الفصح اليهودي، قالت إدارة مكافحة الإرهاب الإسرائيلية إنه من المتوقع أن ينشط المتطرفون من مختلف التنظيمات خلال تلك الفترة. ويبدأ عيد الفصح في الـ10 من نيسان/إبريل ويستمر ثمانية أيام.

وأضاف البيان "كل الإسرائيليين الموجودين في سيناء عليهم العودة.. كذلك ننصح بشدة كل من يفكر في السفر إلى سيناء بالعدول عن ذلك".

وتشهد الأوضاع الأمنية في شمال سيناء توترا منذ عام 2013، حيث يستهدف مسلحون متشددون قوات الجيش والشرطة.

وجددت السلطات الإسرائيلية تحذيراتها السابقة لرعاياها بشأن التواجد في تركيا والأردن.


 

غالبية أعضاء الكنيست دعمت تكليف غانتس بتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة
غالبية أعضاء الكنيست دعمت تكليف غانتس بتشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو وخصمه السابق بيني غانتس أنهما حققا "تقدما مهما" في المحادثات الرامية إلى اتفاق نهائي لتشكيل حكومة وحدة طارئة، وأكدا أنهما سيعقدان اجتماعا الأحد "للتوصل إلى اتفاق نهائي". 
وقال حزب الليكود بزعامة نتانياهو وتحالف "أزرق أبيض" الذي يقوده غانتس في بيان مشترك إن الرجلين أجريا محادثات طوال ليل السبت الأحد "بهدف تشكيل حكومة طوارئ وطنية للتعامل مع أزمة فيروس كورونا وغيرها من التحديات التي تواجه إسرائيل". 
وأضاف البيان "تم إحراز تقدم مهم خلال الاجتماع (...) وسيعقد اجتماع آخر خلال اليوم للتوصل إلى اتفاق نهائي". 
وكلف الرئيس الإسرائيلي رؤوفين ريفلين، في وقت سابق بيني غانتس تشكيل الحكومة بعد الانتخابات التي جرت في الثاني من مارس وكانت الثالثة خلال أقل من عام. 
وأطاحت القوى المناهضة لنتانياهو المنقسمة برئيس البرلمان الإسرائيلي (الكنيست) يولي إدلشتاين، المقرب من رئيس الوزراء والعضو في الليكود. وانتخب غانتس الخميس رئيسا للكنيست ما أدى إلى انقسام تحالفه.
ودعا كل من رئيس الأركان السابق بيني غانتس ونتانياهو إلى تشكيل حكومة وحدة لمكافحة انتشار وباء كوفيد-19، خصوصا في ظل غياب ضمانات بأن غانتس سيتمكن من تشكيل الحكومة. 
وأحصت إسرائيل حوالي أربعة آلاف إصابة و13 وفاة بفيروس كورونا المستجد. 
ولا تتوفر بعد معلومات رسمية حول الحكومة المستقبلية، لكن نتانياهو كان قد اقترح في وقت سابق التناوب على منصب رئيس الوزراء، على أن يترأسه هو أولا لمدة 18 شهرا. 
ويواجه نتانياهو الذي يشغل منصب رئيس الحكومة منذ 2009 تهما بالفساد، ينفيها.
وأدى تفشي وباء كوفيد-19 في إسرائيل، إلى تأجيل محاكمته التي كانت مقررة في 17 مارس الجاري.