جندي إسرائيلي عند مدخل نفق عند الحدود مع غزة في يناير 2018
جندي إسرائيلي عند مدخل نفق عند الحدود مع غزة في يناير 2018

أعلن الجيش الإسرائيلي الأحد تدمير نفق لحركة حماس يربط قطاع غزة بالأراضي الإسرائيلية، قال وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان إنه أطول وأعمق ممر تحت الأرض تكتشفه بلاده على الحدود. 

وصرح المتحدث باسم الجيش جوناثان كونريكوس للصحافيين بأن النفق يخترق الأراضي الإسرائيلية لعدة أمتار من دون أن يكون له مخرج، مضيفا أنه يرتبط بالعديد من الأنفاق الأخرى في القطاع وكان يمكن استخدامه لشن هجمات.​​

 

 

وقال كونريكوس "لقد ملأنا النفق بمادة تجعله غير قابل للاستخدام لفترة طويلة من الوقت"، موضحا أنه لم يتم تفجيره.

وتابع أن التقييم الأولي يشير إلى أن النفق "يمتد لعدة كيلومترات داخل غزة، ويبدأ من جباليا شمالي القطاع ويتجه نحو بلدة نحال عوز" في إسرائيل. 

وبحسب الجيش الإسرائيلي فإن النفق هو الخامس الذي يدمره في غزة خلال الأشهر الأخيرة.

ويأتي ذلك فيما تشهد الحدود بين غزة وإسرائيل احتجاجات منذ 30 آذار/مارس أدت إلى صدامات قتل خلالها 34 فلسطينيا وجرح المئات. 

موقع الانفجار الذي وقع في رفح
موقع الانفجار الذي وقع في رفح

قتل أربعة فلسطينيين من حركة الجهاد الإسلامي في انفجار يبدو عرضيا بالقرب من الحدود بين غزة وإسرائيل السبت. 

وذكرت الحركة أن أربعة من مقاتليها قتلوا أثناء "تحضيرات" من دون الكشف عن تفاصيل. 

وكان مسعفون في موقع الانفجار بمنطقة رفح قد قالوا إن سببه قذيفة دبابة إسرائيلية، لكن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي للإعلام​​ العربي أفيخاي أدرعي نفى في تغريدة على تويتر تنفيذ القوات الإسرائيلية غارة في القطاع واصفا ذلك بالأكاذيب. 

​​​​

​​

ويأتي الانفجار بعد يوم على الاحتجاجات الأسبوعية التي يشارك فيها آلاف الفلسطينيين على طول الحدود بين غزة وإسرائيل للأسبوع الثالث على التوالي.  

وتتهم إسرائيل حركة حماس التي تسيطر على القطاع وغيرها من الجماعات المسلحة باستغلال الاحتجاجات كغطاء للتخطيط لهجمات.