مايك بنس
مايك بنس نائب الرئيس الأميركي

أكد نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الاثنين، دعم واشنطن لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها بوجه التهديدات.

وقد جاء تصريح بنس خلال مكالمة هاتفية مع نتنياهو، على خلفية التوترات الأخيرة في المنطقة.

وكان الجيش اللبناني قد أعلن أن طائرتين إسرائيليتين سقطتا ليل الأحد في معقل حزب الله في الضاحية الجنوبية لبيروت، فيما لم تعلق إسرائيل حتى الآن.

وكشف المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي الأحد عن تفاصيل جديدة تتعلق بإحباط عملية كان ينوي فيلق القدس الإيراني تنفيذها السبت انطلاقا من سوريا.

يذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان قال الأحد إن الغارات التي نفذتها إسرائيل ليلا في سوريا أسفرت عن مصرع اثنين من حزب الله اللبناني وثالث إيراني.

اشتباكات متواصلة بين إسرائيل وحزب الله منذ 8 أكتوبر
اشتعلت جبهة جنوب لبنان بين إسرائيل وحزب الله بعد هجوم السابع من أكتوبر

قتل خمسة عناصر من حزب الله ومدنيان في ضربات إسرائيلية استهدفت جنوب لبنان، الأحد، وفق ما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام والحزب الموالي لإيران، في حين أعلن الجيش الإسرائيلي أن هجماته استهدفت حصرا عناصر من الحزب.

ومنذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة حماس في السابع من أكتوبر في غزة، يتبادل حزب الله وإسرائيل القصف عبر الحدود بشكل شبه يومي. 

وأفادت الوكالة الوطنية للأنباء الرسمية اللبنانية بأن غارات إسرائيلية استهدفت دراجات نارية في ثلاث قرى في جنوب لبنان هي حولا وعيتا الشعب والناقورة.

وأوضحت الوكالة أن القصف الإسرائيلي تسبب أيضا باندلاع حرائق في أماكن عدة ولا سيما بسبب استخدام إسرائيل ذخائر فوسفورية في قصف هذه المناطق.

وأعلن الجيش الإسرائيلي في بيان أنه استهدف اثنين من "إرهابيي حزب الله" بينما كانا ينشطان في منطقة عيتا الشعب.

وقال إنه "قضى الأحد على سبعة من إرهابيي حزب الله في غارات جوية" في جنوب لبنان.

وأعلن الحزب في بيانات منفصلة مسؤوليته عن هجمات على مواقع إسرائيلية، الأحد، قال إنها جاءت ردا على الضربات الإسرائيلية على بلدتي الناقورة وعيتا الشعب والقرى الجنوبية.

ومنذ بدء تبادل القصف عبر الحدود، يعلن حزب الله استهداف مواقع وأجهزة تجسس وتجمعات عسكرية إسرائيلية دعما لغزة. 

وكثف حزب الله في الأسابيع الأخيرة هجماته على مواقع اسرائيلية بصواريخ ومسيرات. وأعلن مرارا استخدام أسلحة جديدة في هجماته.

ويرد الجيش الإسرائيلي بقصف جوي ومدفعي يقول إنه يستهدف "بنى تحتية" للحزب وتحركات مقاتلين قرب الحدود.

ومنذ بدء التصعيد عبر الحدود، قتل 440 شخصا على الأقل في لبنان، بينهم 84 مدنيا على الأقل، وفق حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس استنادا إلى بيانات الحزب ومصادر رسمية لبنانية.

وأعلن الجانب الإسرائيلي من جهته مقتل 14 عسكريا و11 مدنيا.