الدخان يتصاعد جراء القصف الإسرائيلي لبلدة مارون الراس
الدخان يتصاعد جراء القصف الإسرائيلي لبلدة مارون الراس

طلب رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري الأحد، من الولايات المتحدة وفرنسا والمجتمع الدولي التدخل لمواجهة تطور الأوضاع على الحدود اللبنانية.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن الأحد أن قذائف مضادة للدروع أطلقت من لبنان باتجاه شمال إسرائيل أصابت أهدافا عسكرية.

وكانت وكالة الأنباء اللبنانية قد أفادت بأن الحريري أجرى اتصالات هاتفية مع كل من وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، ومستشار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، من أجل احتواء الموقف.

وفي أول رد فعل له على التصعيد، توعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو "لبنان" برد قاس.

وكان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي قد أعلن الأحد عبر تويتر إن القذائف أطلقت باتجاه منطقة أفيفيم الإسرائيلية.

وأضاف أدرعي أن القذائف أطلقت "باتجاه قاعدة عسكرية ومركبات عسكرية في المنطقة حيث تم إصابة بعض منها. لقد رد جيش الدفاع باتجاه بعض مصادر النيران وباتجاه أهداف في جنوب لبنان".

وذكر مسؤول أميركي أن واشنطن "قلقة لتصعيد التوتر" على الحدود بين لبنان واسرائيل، وفقا لما نقلته وكالة فرانس برس. 

وأعلنت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان، الأحد، أن باريس "تكثف الاتصالات في منطقة الشرق الأوسط بهدف تفادي التصعيد" على الحدود في جنوب لبنان.

وقالت باريس إنها تتابع التطورات "بقلق"، وأوردت المتحدثة باسم الخارجية في البيان أن "فرنسا تكثف الاتصالات في المنطقة منذ حوادث 25 أغسطس بهدف تفادي التصعيد".

ولفتت الخارجية إلى أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون "تشاور مع رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو والرئيس الإيراني حسن روحاني في الأيام الاخيرة".

وأضافت: "نحن على اتصال دائم بجميع الفرق اللبنانية "، مؤكدة أن "فرنسا عازمة على متابعة جهودها في هذا الصدد وتدعو الجميع إلى تحمل مسؤولياتهم بهدف العودة سريعا إلى الهدوء".

المدفعية الإسرائيلية على الحدود مع لبنان

عناصر في الشرطة الإسرائيلية في القدس
الشرطة الإسرائيلية تعتقل مسؤولا فلسطينيا في القدس

اعتقلت الشرطة الإسرائيلية الأحد محافظ القدس لدى السلطة الفلسطينية عدنان غيث من منزله ببلدة سلوان شرق القدس الشرقية للتحقيق معه حول ممارسة نشاط "غير قانوني" في المدينة.

وأكد المتحدث باسم الشرطة الإسرائيلية ميكي روزنفيلد لوكالة فرانس برس الاعتقال، وقال إن غيث "اعتقل صباح اليوم لممارسته نشاطا فلسطينيا في القدس وهو أمر غير قانوني". 

وأظهر مقطع فيديو متداول عبر وسائل التواصل الاجتماعي عددا من الجنود الإسرائيليين ينتظرون المحافظ خارج منزله، وهم يضعون الكمامات الواقية. فيما ظهر غيث خارجا من المنزل يرتدي قفازات بلاستيكية بيضاء وينفث الدخان.

واعتقلت السلطات الإسرائيلية المحافظ غيث ست مرات على الأقل العام الماضي. 

وقال محامي المحافظ، رامي غيث لفرانس برس، إن الأخير قيد التحقيق ويرجح أن سبب اعتقاله يتمحور حول نشاطات لمكتب المحافظ في المدينة تتعلق بفيروس كورونا المستجد. 

وتعتبر إسرائيل القدس بكاملها عاصمتها غير المقسمة، في حين يريد الفلسطينيون إعلان القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المستقبلية.

وتمنع إسرائيل أي مظاهر سيادية للسلطة الفلسطينية في القدس الشرقية.
وكانت الشرطة الإسرائيلية اعتقلت صباح الجمعة الماضي وزير شؤون القدس لدى السلطة الفلسطينية فادي الهدمي لفترة وجيزة للاشتباه بتنفيذه "أعمال حكومية من قبل السلطة الفلسطينية في القدس في ظل أزمة كورونا" وفق ما أفاد بيان للشرطة.