منظر علوي لمنشأة نووية إيرانية
الانفجار ربما تسبب في تدمير نظام الطاقة الذي يغذي أجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم في منشأة نطنز

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بأن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن أبلغت إسرائيل أنها "تشعر بعدم الارتياح" جراء التلميحات المتعلقة بمسؤوليتها عن التفجير الذي استهدف منشأة نطنز النووية الإيرانية، الأحد.

وقال تقرير للقناة 13 الإسرائيلية، أوردت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" أجزاء منه، إن واشنطن أبلغت إسرائيل بعبارات لا لبس فيها أن "الثرثرة" حول تورطها في التفجير "يجب أن تتوقف".

وأضاف التقرير، الذي نشر الجمعة، أن إدارة بايدن قالت إن هذه "الثرثرة خطيرة وضارة ومحرجة" للولايات المتحدة، خاصة وأنها تأتي بالتزامن مع عقد مباحثات تتعلق بالاتفاق النووي مع إيران.

التقرير كشف أن هذه الرسالة نُقلت إلى إسرائيل عبر عدة قنوات خلال الأيام القليلة الماضية، من أجل الضغط عليها لوقف التعليقات بشأن الحادث.

واستشهد تقرير المحطة الإسرائيلية بمسؤولين أمنيين إسرائيليين، لم تذكر أسماءهم، أعربوا عن قلقهم من "الدرجة غير المعهودة التي ربطت بها إسرائيل نفسها بالتفجير الذي ااستهدف الموقع النووي الإيراني".

وتساءل المسؤولون "عما إذا كان ذلك يأتي في اطار محاولات التأثير على المفاوضات النووية الجارية في فيينا، أو ربما محاولة من قبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنايمين نتانياهو لاستخدام ورقة إيران من أجل تحقيق مكاسب سياسية داخلية".

يشار إلى أن إسرائيل لم تصدر أي تصريحات رسمية تتعلق بالمسؤولية عن التفجير الذي طال منشأة تخصيب اليورانيوم الرئيسية في إيران، لكن مع ذلك كان هناك كثير من التقارير في وسائل الإعلام الإسرائيلية والغربية التي تحدثت عن وقوف إسرائيل خلف العملية، وذلك نقلا عن  مسؤولين استخباراتيين إسرائيليين أو غربيين لم تتم تسميتهم.

وذكرت عدة وسائل إعلام إسرائيلية، نقلا عن مصادر في المخابرات، لم تسمها قولها إن جهاز الموساد هو الذي نفذ عملية التخريب في مجمع نطنز.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين في أجهزة الاستخبارات الإسرائيلية والأميركية القول إن "إسرائيل لعبت دورا" في ما حصل في نطنز، حيث وقع "انفجار قوي، وقد يكون دمر بالكامل نظام الكهرباء الداخلي الذي يغذي أجهزة الطرد المركزي لتخصيب اليورانيوم تحت الأرض" بحسب المصادر نفسها.

بدورها أكدت المتحدثة باسم البيت الأبيض جين ساكي أن "الولايات المتحدة ليست ضالعة بأي شكل" في ما حصل، مضيفة "ليس لدينا ما نضيفه بشأن التكهنات حول الأسباب والتداعيات". 

وأعلنت منظمة الطاقة الذرية الإيرانية الأحد الماضي أن مجمع نطنز النووي في وسط إيران تعرض صباحا لـ"حادث"، أدى إلى "انقطاع التيار الكهربائي" ولم يسفر عن "وفيات أو إصابات أو تلوث".

موظف ينظر إلى شاشات التداول داخل بورصة تل أبيب
موظف ينظر إلى شاشات التداول داخل بورصة تل أبيب

خفضت ستاندرد أند بورز غلوبال، الخميس، التصنيف طويل الأجل لإسرائيل من AA- إلى A+، وسط تصاعد المواجهة مع إيران مطلع الأسبوع وفي ظل المخاطر الجيوسياسية المرتفعة بالفعل لإسرائيل.

وقالت في بيان "نتوقع أن يتسع العجز الحكومي العام لإسرائيل إلى ثمانية بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي في 2024، ويرجع ذلك بشكل رئيسي إلى زيادة الإنفاق الدفاعي".

واندلعت الحرب بين إسرائيل وحركة حماس في أعقاب هجوم غير مسبوق شنته الأخيرة على بلدات إسرائيلية في السابع من أكتوبر وأسفر عن مقتل 1170 شخصا غالبيتهم من المدنيين، وفقا لتعداد أجرته وكالة فرانس برس استنادا إلى بيانات رسمية إسرائيلية.

وخطف أكثر من 250 شخصا ما زال 129 منهم محتجزين في غزة، توفي 34 منهم وفقا لمسؤولين إسرائيليين.

وتوعدت إسرائيل بـ"القضاء" على الحركة، وهي تشن مذاك عمليات قصف وهجمات برية واسعة في القطاع، ما أسفر عن مقتل 33970 شخصا معظمهم من النساء والأطفال، وفقا لوزارة الصحة التابعة لحماس.

وتسببت الحرب بأوضاع إنسانية كارثية في القطاع الذي يقطنه 2.4 مليون شخص. وتؤكد الأمم المتحدة ومنظمات انسانية أن غالبية السكان باتوا على شفير المجاعة خصوصا في شمال القطاع.