لم تتبن أي جهة بشكل فوري إطلاق الصواريخ من جنوب لبنان إلى إسرائيل
لم تتبن أي جهة بشكل فوري إطلاق الصواريخ من جنوب لبنان على إسرائيل

شن الجيش الإسرائيلي، الخميس، قصفا مدفعيا على جنوب لبنان بعد هجمات صاروخية انطلقت منه باتجاه الأراضي الإسرائيلية.

وقالت الوكالة الوطنية الرسمية للإعلام في لبنان إن المدفعية الإسرائيلية قصفت بعدد من القذائف الثقيلة  أطراف بلدتي القليلة والمعلية في قضاء صور، بعدما شهدت المنطقة إطلاق عدد من صواريخ الكاتيوشا باتجاه إسرائيل. 

وأُطلقت عدة صواريخ على أكثر من دفعة من جنوب لبنان باتجاه إسرائيل بعد ظهر الخميس.

وجرى اعتراض أول هجوم صاروخي، بحسب الجيش الإسرائيلي.

وأعلن مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أنه سيرأس اجتماعا أمنيا عالي المستوى لمتابعة التطورات بعد القصف من لبنان.

وأشارت تقديرات هيئة البث الإسرائيلية إلى إطلاق 15 صاروخا من لبنان باتجاه إسرائيل، في حين قالت القناة 14 في التلفزيون الإسرائيلي إن 100 صاروخ أطلقت من لبنان خلال 10 دقائق على بلدات شمالي إسرائيل.

ونشر مستخدمون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا تظهر سقوط الصواريخ في شمال إسرائيل.

وقالت ثلاثة مصادر أمنية لرويترز إن الفصائل الفلسطينية المتمركزة في لبنان، وليس جماعة حزب الله المسلحة المدعومة من إيران، تقف وراء الهجمات الصاروخية.

وذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن الهجمات الصاروخية تسببت بإصابتين.

وأضافت أن الجيش الإسرائيلي دفع بمقاتلات إلى الحدود مع لبنان، وقالت إن التصعيد في الشمال هو الأسوأ منذ حرب 2006.

وأفاد مراسل الحرة بإغلاق المجال الجوي في شمال إسرائيل.

جانب من الحدود المصرية الإسرائيلية
التوتر بين مصر وإسرائيل تزايد منذ إعلان الجيش الإسرائيلي عن عملية عسكرية في رفح جنوبي غزة - تعبيرية

حذرت مصر، الاثنين، من المساس بأمن وسلامة جنودها المكلفين بتأمين الحدود، وذلك في أول تعليق بعد مقتل جندي مصري بتبادل إطلاق نار مع قوة إسرائيلية عند الشريط الحدودي بين مصر وإسرائيل بمنطقة رفح.

ونقلت قناة "القاهرة الإخبارية" عن مصدر أمني رفيع المستوى، قوله إنه "جرى تشكيل لجان تحقيق للوقوف على تفاصيل الحادث، لتحديد المسؤوليات واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تكراره مستقبلا".

وأكد المصدر الأمني أن التحقيقات الأولية للحادث تشير إلى أن إطلاق نار بين عناصر من القوات الإسرائيلية وعناصر من "المقاومة الفلسطينية"، أدى إلى إطلاق النيران فى اتجاهات عدة، واتخاذ عنصر التأمين المصري "إجراءات الحماية والتعامل مع مصدر النيران".

وأضاف المصدر: "على المجتمع الدولى تحمل مسؤولياته من خطورة تفجر الأوضاع على الحدود المصرية مع غزة ومحور فيلادلفيا، على المستوى الأمني، وفي مسار تدفق المساعدات الإنسانية".

وقتل جندي مصري بتبادل إطلاق النار عند الشريط الحدودي بين مصر وإسرائيل بمنطقة رفح، بحسب ما أكد الجيش المصري، في وقت سابق، الاثنين، فيما تحدثت هيئة البث الإسرائيلية عن إصابات وسط عناصر الجيش الإسرائيلي بعد "اشتباك" مع القوات المصرية عند معبر رفح.

وتضاربت المعلومات بشأن من بدأ عملية إطلاق النار.

واتهمت مصادر عسكرية إسرائيلية تحدثت لموقع صحيفة يدعوت أحرونوت الإسرائيلية الجنود المصريين بأنهم من أطلقوا النار أولا باتجاه الجنود الإسرائيليين عند معبر رفح، الذين ردوا بإطلاق النار من جانبهم.

ويأتي الحادث وسط توتر في العلاقات بين مصر وإسرائيل على خلفية الحرب في غزة.