الشرطة الإسرائيلية قامت بتحييد سائق سيارة التي دهست المارة
الشرطة الإسرائيلية قامت بتحييد سائق سيارة التي دهست المارة

أسفرت عملية مزدوجة تضمنت دهسا وإطلاق نار في تل أبيب، الجمعة، عن مقتل شخص وإصابة آخرين بجروح، وفق ما نقلته وسائل إعلام إسرائيلية

وأعلن جهاز الإسعاف الإسرائيلي المعروف بنجمة داود الحمراء عن مقتل شخص يبلغ من العمر 30 عاما تقريبا، وإجلاء 4 مرضى إلى المستشفيات.

وذكرت الشرطة الإسرائيلية أن منفذ الهجومين قتل على أيدي عناصرها، وفقا لما نقلته وسائل إعلام إسرائيلية. 

وذكرت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" عن الشرطة قولها إن ضابطا كان قرب محطة للوقود لدى سماعه جلبة بعد أن "دهس إرهابي بسيارته مجموعة من الأشخاص في حديقة تشارلز كلور قرب واجهة تل أبيب المائية". 

وقالت الشرطة إن الضابط "اقترب من السيارة برفقة مفتشين من بلدية تل أبيب، وأكد أن السائق كان بصدد الإمساك بسلاح كان بحوزته". 

وأضافت أن الضابط والمفتشين "تمكنوا من تحييد السائق وقتله". 

وكانت وزارة الخارجية الإسرائيلية ذكرت أن الهجوم خلف سبعة مصابين، اثنان منهم في حالة حرجة.

وكانت الشرطة الإسرائيلية أعلنت أنها تلقت بلاغا حول انقلاب سيارة بعد أن صدمت عددا من المواطنين بالقرب من بارك تشارلز كلور، وإصابة شخصين في شارع كويفمان في تل أبيب بإطلاق النار.

وتأتي هذه التطورات في ظل التصعيد المستمر بعد اقتحام الشرطة الإسرائيلية في الخامس من أبريل المسجد الأقصى.

وقالت إسرائيل إنها شنت ضربات على مواقع لحركة حماس في لبنان وغزة ردا على إطلاق عشرات الصواريخ على أراضيها من القطاع الفلسطيني ومن جنوب لبنان.

وجاء التصعيد خلال عيد الفصح اليهودي وغداة صدامات عنيفة دارت في المسجد الأقصى بالقدس الشرقية بين مصلين فلسطينيين وقوات الأمن الإسرائيلية وتوعدت في أعقابها فصائل فلسطينية بشن هجمات انتقامية.

جانب من الحدود المصرية الإسرائيلية
التوتر بين مصر وإسرائيل تزايد منذ إعلان الجيش الإسرائيلي عن عملية عسكرية في رفح جنوبي غزة - تعبيرية

حذرت مصر، الاثنين، من المساس بأمن وسلامة جنودها المكلفين بتأمين الحدود، وذلك في أول تعليق بعد مقتل جندي مصري بتبادل إطلاق نار مع قوة إسرائيلية عند الشريط الحدودي بين مصر وإسرائيل بمنطقة رفح.

ونقلت قناة "القاهرة الإخبارية" عن مصدر أمني رفيع المستوى، قوله إنه "جرى تشكيل لجان تحقيق للوقوف على تفاصيل الحادث، لتحديد المسؤوليات واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تكراره مستقبلا".

وأكد المصدر الأمني أن التحقيقات الأولية للحادث تشير إلى أن إطلاق نار بين عناصر من القوات الإسرائيلية وعناصر من "المقاومة الفلسطينية"، أدى إلى إطلاق النيران فى اتجاهات عدة، واتخاذ عنصر التأمين المصري "إجراءات الحماية والتعامل مع مصدر النيران".

وأضاف المصدر: "على المجتمع الدولى تحمل مسؤولياته من خطورة تفجر الأوضاع على الحدود المصرية مع غزة ومحور فيلادلفيا، على المستوى الأمني، وفي مسار تدفق المساعدات الإنسانية".

وقتل جندي مصري بتبادل إطلاق النار عند الشريط الحدودي بين مصر وإسرائيل بمنطقة رفح، بحسب ما أكد الجيش المصري، في وقت سابق، الاثنين، فيما تحدثت هيئة البث الإسرائيلية عن إصابات وسط عناصر الجيش الإسرائيلي بعد "اشتباك" مع القوات المصرية عند معبر رفح.

وتضاربت المعلومات بشأن من بدأ عملية إطلاق النار.

واتهمت مصادر عسكرية إسرائيلية تحدثت لموقع صحيفة يدعوت أحرونوت الإسرائيلية الجنود المصريين بأنهم من أطلقوا النار أولا باتجاه الجنود الإسرائيليين عند معبر رفح، الذين ردوا بإطلاق النار من جانبهم.

ويأتي الحادث وسط توتر في العلاقات بين مصر وإسرائيل على خلفية الحرب في غزة.