إسرائيل تطالب السلطة بوقف "التحريض" ضدها
إسرائيل تطالب السلطة بوقف "التحريض" ضدها

قرر المجلس الوزاري الإسرائيلي المصغر للشؤون السياسية والأمنية، الأحد، بأغلبية 8 أعضاء، ومعارضة واحد، وامتناع عضو آخر، تبني القرار المقترح الذي عرض عليه من قبل رئيس الوزراء، بنيامين نتانياهو، الخاص بالعمل على "منع انهيار السلطة الفلسطينية".

وقال بيان للمجلس: "ستعمل إسرائيل على منع انهيار السلطة الفلسطينية، مع دفع مطالبتها بوقف أنشطتها ضد إسرائيل في الساحة القانونية والسياسية الدولية، من التحريض في وسائل الإعلام والتعليم فيها، إلى المدفوعات لعائلات الإرهابيين والقتلة ومن البناء غير القانوني في المنطقة ج".

وقال البيان إن "رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع سيطرحان على مجلس الوزراء إجراءات لاستقرار الوضع المدني في الساحة الفلسطينية".

يأتي ذلك بعد أن نفذت إسرائيل على مدى يومين أكبر عملية عسكرية لها منذ سنوات في جنين شمال الضفة الغربية. وأسفرت العملية العسكرية، التي قال الجيش الإسرائيلي إنها استهدفت البنية التحتية ومخازن الأسلحة التابعة لمسلحين في مخيم جنين للاجئين، عن مقتل 12 فلسطينيا على الأقل، بالإضافة إلى جندي إسرائيلي واحد.

وأكد مجلس الوزراء الإسرائيلي المصغر أيضا بالإجماع بيان وزير الدفاع الذي يشير إلى أن دعوات العصيان تلحق ضررا خطيرا بأمن إسرائيل، ويجب إدانتها واتخاذ إجراءات للسماح لقوات الأمن بالخروج من الخطاب السياسي.

 

قتل شخص في تل أبيب بهجوم نُفّذ بمسيرة فشلت منظومة الدفاع الإسرائيلية في اعتراضها
قتل شخص في تل أبيب بهجوم نُفّذ بمسيرة فشلت منظومة الدفاع الإسرائيلية في اعتراضها

أجرى وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، الجمعة، مباحثات هاتفية مع نظيره الإسرائيلي، يوآف غالانت، تناولت الهجوم الأخير الذي استهدف مبنى سكنيا في تل أبيب على بعد مبنى واحد من مكتب تابع للسفارة الأميركية.

وبحسب بيان للبنتاغون فقد أعرب أوستن عن تعازيه لمقتل مواطن إسرائيلي وجدد تأكيده على التزام الولايات المتحدة الصارم بأمن إسرائيل وحقها في الدفاع عن النفس.

وقتل شخص في تل أبيب بهجوم تبناه الحوثيون اليمنيون ونُفّذ بمسيرة فشلت منظومة الدفاع الإسرائيلية في اعتراضها الجمعة مستهدفة مبنى قريبا من ملحق تابع للسفارة الأميركية.

وأعلن الحوثيون أنهم نفذوا العملية في إطار دعمهم للفلسطينيين الذين يواجهون وضعا كارثيا جراء الحرب الدائرة منذ أكثر من تسعة أشهر في قطاع غزة.

وأكد الجيش الإسرائيلي إن الهجوم الذي حدث الساعة 03,12 (00,12 بتوقيت غرينتش)، نُفذ "بمسيرة كبيرة جدا يمكنها التحليق لمسافات طويلة". وقال إن المسيرة رُصدت لكن "خطأ بشريا" تسبب في عدم انطلاق منظومة  التي تُشغَّل تلقائيا.

وقال المتحدث العسكري دانيال هاغاري إن المسيرة إيرانية الصنع على الأرجح وتم تطويرها حتى تتمكن من الوصول إلى تل أبيب من اليمن التي تبعد 1800 كلم على الأقل.

وأضاف "الأرجح أنها من طراز صمد 3 ونقدر أنها أطلقت من اليمن ووصلت إلى تل أبيب".