US President Joe Biden addresses the terrorist attacks in Israel from the State Dining Room of the White House in Washington,…
اتصل بايدن في وقت سابق، السبت، برئيس الوزراء الإسرائيلي وأعرب له عن دعم واشنطن

قال الرئيس الأميركي، جو بايدن، السبت، إن الولايات المتحدة ستدعم إسرائيل دائما، وحذر من أنه لا ينبغي لأي عدو لإسرائيل أن يستغل تلك الهجمات.

وقال بايدن في كلمة له في واشنطن، حول تطورات الأحداث بين إسرائيل وغزة في أعقاب هجوم حماس "هذه ليست اللحظة المناسبة لأي جهة معادية لإسرائيل لاستغلال هذه الهجمات".

وأضاف في كلمته بالبيت الأبيض وبجواره وزير الخارجية أنتوني بلينكن "لن نتركها أبدا" وتابع "دعم حكومتي لأمن إسرائيل ثابت ولن يتزعزع".

ثم أضاف "مسؤولو إدارتي على اتصال مستمر وتنسيق متواصل مع نظرائهم الإسرائيليين" مشيرا إلى أنه اتصل برئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو.

وقال "كنت في اتصال مستمر مع نتانياهو بشأن التطورات" ثم تابع"نقف إلى جانب إسرائيل كما فعلنا دوما منذ تأسيس إسرائيل".

وكشف بايدن أنه طلب من مسؤولي إدارته أن يتواصلوا مع نظرائهم في المنطقة، لمتابعة تطورات الأحداث.

في السياق، تحادث بلينكن، مع الرئيس الإسرائيلي، إسحاق هرتزوغ ووزير الخارجية إيلي كوهين. 

وكرر بلينكن خلال مكالمة هاتفية، السبت، تعازيه لضحايا "الهجمات الإرهابية ضد إسرائيل" وفق تعبير بيان للخارجية الأميركية.

وأدان الوزير الأميركي، تلك الهجمات، بأشد العبارات، مجددا التأكيد على تضامن الولايات المتحدة مع حكومة وشعب إسرائيل. 

وناقش بلينكن أيضا التدابير اللازمة لتعزيز أمن إسرائيل، وشدد الوزير على دعم واشنطن الثابت لحق إسرائيل في الدفاع عن نفسها.

يُذكر أن وزير الدفاع الأميركي، لويد أوستن، أجرى السبت، هو الآخر، اتصالا هاتفيا بنظيره الإسرائيلي، يوآف غالانت، أكد فيه التزام البنتاغون بأمن إسرائيل وحقها المطلق في الدفاع عن نفسها. 

وبعد هجوم حماس، المفاجئ، فجر السبت، لإسرائيل والذي أوقع نحو مئاتي قتيل، نددت عديد الدول باستهداف المدنيين، بينما قال بيان لمجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة إنه سيعقد جلسة طارئة، الأحد "لبحث العنف في الشرق الأوسط".

.أغلبية القتلى الفلسطينيين من الأطفال والنساء
.أغلبية القتلى الفلسطينيين من الأطفال والنساء

أعلنت مصادر طبية ارتفاع حصيلة القتلى في قطاع غزة إلى 37551، أغلبيتهم من الأطفال والنساء، منذ بدء القصف الإسرائيلي في السابع من أكتوبر الماضي، وفق ما أفادت به وكالة الأنباء الرسمية الفلسطينة، السبت.

وأوضحت أن حصيلة الإصابات ارتفعت إلى 85911 منذ بدء القصف، في حين لا يزال آلاف الضحايا تحت الأنقاض.

وأشارت المصادر ذاتها  إلى أنه خلال الـ24 ساعة الماضية قتل 101 مواطن وأصيب 169 آخرين جراء القصف الإسرائيلي.

وأوضحت المصادر إلى أن عددا من الضحايا لا يزالون تحت الركام وفي الطرقات، ولا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.

ومن جانبه، قال إسماعيل الثوابتة، مدير المكتب الإعلامي في الحكومة التي تديرها حماس لرويترز، السبت، إن 42 شخصا على الأقل قتلوا في هجمات إسرائيلية على حي التفاح ومخيم الشاطئ في قطاع غزة.

وشنت إسرائيل حملتها البرية والجوية على القطاع ردا على هجوم حماس عليها في السابع من أكتوبر، ما أدى إلى مقتل نحو 1200 شخص واحتجاز أكثر من 250 رهينة، وفقا لإحصاءات إسرائيلية.