الجيش الإسرائيلي أكد أن المسيرة لم تدخل الأجواء الإسرائيلية

أعلن الجيش الإسرائيلي، السبت، أن إحدى مقاتلاته اعترضت بنجاح مسيّرة كانت تقترب من الأراضي الإسرائيلية في منطقة البحر الأحمر.

وقال الجيش في تغريدة على "إكس" إن التهديد لم يتسلل إلى الأراضي الإسرائيلية".

وقبل ذلك بساعات، أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، أفيخاي أدرعي، أن صواريخ اعتراض أطلقت "نحو هدَفين جويين مشبوهين في منطقة البحر الأحمر"

وأضاف "يتم فحص احتمال حدوث خطأ في التشخيص". 

ولم يتم رصد أي خرق للمجال الجوي الإسرائيلي ولم يتم تفعيل الإنذارات وفق السياسة المتبعة، بحسب أدرعي.

وأتى اعتراض المسيرة تزامنا مع الإفراج عن دفعة ثانية من الرهائن التي تحتجزهم حماس منذ هجوم السابع من أكتوبر على بلدات إسرائيلية، وفق هدنة لأربعة أيام اتفق عليها الطرفان. 

وكانت إسرائيل قد اعترضت في السابق مسيّرات أطلقتها جماعة الحوثي فوق البحر الأحمر، وتبنت الأخيرة إطلاق صواريخ استهدفت مواقع إسرائيلية في ظل الحرب التي تشنها الدولة العبرية على حماس في غزة. 

واندلعت الحرب بين اسرائيل وحماس في أعقاب هجوم غير مسبوق شنته الحركة على جنوب الدولة العبرية وأدى إلى مقتل نحو 1200 شخص غالبيّتهم مدنيون قضوا بمعظمهم في اليوم الأول للهجوم واختطفت الحركة 240 رهينة إلى غزة، وفق السلطات الإسرائيليّة. 

وتوعدت الدولة العبرية حركة حماس بـ"القضاء" عليها، وتشن حملة قصف جوي ومدفعي كثيف، وبدأت بعمليات برية اعتبارا من 27 أكتوبر، أوقعت زهاء 15 ألف قتيل بينهم آلاف الأطفال، وفق حكومة حماس.