صورة نشرها الجيش الإسرائيلي لقادة حماس العسكريين
صورة نشرها الجيش الإسرائيلي لقادة حماس العسكريين | Source: Twitter/@AvichayAdraee

نشر الجيش الإسرائيلي، الثلاثاء، صورة توضيحية لأحد عشر قائدا عسكريا في حركة حماس، مشيرا إلى أنه قتل خمسة منهم. 

ومن بين الأشخاص الذين ظهروا في الصورة، وقال الجيش إنه قتلهم، قائد القوة الجوية التابعة لحماس، عصام أبو زكبة، وقائد لواء شمال القطاع، أحمد الغندور، وقائد كتيبة وسط جباليا، إبراهيم البياري، وقائد كتيبة إسناد، رأفت سلمان، ونائب قائد لواء شمال القطاع، وائل رجب. 

وأضاف الجيش أن الصورة النادرة لقادة حماس التقطت بينما كانت المجموعة تختبئ في نفق أسفل حي سكني بالقرب من المستشفى الإندونيسي في مدينة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وحللت وحدة استخبارات إسرائيلية، الصورة بعد الاستيلاء عليها في غزة لكنها لم تكشف عن الجهة التي التقطت الصورة. ولم يتسن على الفور التحقق بشكل مستقل من بعض تفاصيل الصورة، بما في ذلك تاريخها وموقعها الدقيق.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، الثلاثاء، خلال اجتماعه مع عائلات الرهائن المتبقين في غزة، إن القوات قتلت نحو نصف قادة كتائب القسام، الجناح المسلح لحركة حماس، لكنه لم يذكر أسماء وتفاصيل جميع القتلى.

ويظهر القادة في الصورة وهم يجلسون على طاولة طويلة ومنخفضة وأمامهم بعض الفواكه والمشروبات.

ويقول الجيش الإسرائيلي إن حماس بنت شبكة واسعة من الأنفاق على مدار 15 عاما وأنها تحتوي على مراكز قيادة، وإن الحركة تستخدمها لتخزين الصواريخ، فضلاً عن توفير وسيلة للمسلحين للتحرك دون أن يلاحظهم أحد". 

وأكدت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، الشهر الماضي أن ثلاثة على الأقل من الرجال الذين يظهرون في الصورة قتلوا، بمن فيهم أحمد الغندور، ونائبه وائل رجب، بالإضافة إلى رأفت سلمان.

وأطلقت إسرائيل حملتها على قطاع غزة المكتظ بالسكان ردا على هجوم شنه مقاتلو حماس في السابع من أكتوبر الماضي على بلدات إسرائيلية مما أسفر عن مقتل 1200 شخص واحتجاز 240 وفقا للإحصاء الإسرائيلي.

وقال المكتب الإعلامي لحماس، الثلاثاء، إن عدد القتلى الفلسطينيين جراء الهجمات الإسرائيلية، تجاوز 16248 منهم 7112 طفلا و4885 امرأة مع وجود آلاف آخرين في عداد المفقودين ويخشى أن يكونوا مدفونين تحت الأنقاض.

 ميناء أسدود يقع على مسافة نحو 30 كيلومترا إلى الشمال من القطاع
ميناء أسدود يقع على مسافة نحو 30 كيلومترا إلى الشمال من القطاع

قال الجيش الإسرائيلي، الأربعاء، إن شاحنات محملة بمساعدات غذائية دخلت قطاع غزة من ميناء أسدود للمرة الأولى منذ أن وافقت الحكومة على فتح الميناء أمام الشحنات.

وأضاف الجيش في بيان، نقلته رويترز: "دخلت ثماني شاحنات محملة بالطحين تابعة لبرنامج الأغذية العالمي إلى قطاع غزة من ميناء أسدود اليوم".

وقال إن الشاحنات خضعت لفحوص أمنية في الميناء، ثم سمح لها بالدخول إلى غزة عبر معبر كرم أبو سالم الذي تسيطر عليه إسرائيل.

وكانت إسرائيل تعهدت مطلع أبريل السماح بإيصال المساعدات عبر هذا الميناء الواقع على مسافة نحو 30 كيلومترا إلى الشمال من القطاع.

وحذرت وكالات الإغاثة والأمم المتحدة من أن قطاع غزة على شفا المجاعة مع استمرار الحرب التي تشنها إسرائيل بهدف القضاء على حركة حماس.