عشرات المسيرات والصواريخ أطلقتها إيران باتجاه إسرائيل
عشرات المسيرات والصواريخ أطلقتها إيران باتجاه إسرائيل

توعد مسؤول إسرائيلي كبير بـ"رد غير مسبوق" على الهجمات الإيرانية على إسرائيل، على ما أفادت القناة 12 الإسرائيلية، فيما أكد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي دانيال هاغاري أن "الحدث لم ينته بعد".

ونقلت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" عن القناة أن إسرائيل تعتزم توجيه رد قوي "غير مسبوق" على الهجوم الإيراني، داعيا الإسرائيليين إلى "عدم الذهاب للفراش بسبب ما هو قادم من طهران".

كما قال مسؤول إسرائيلي إن المجلس الوزاري المصغر "الكابينيت" يناقش الآن سياسة الرد الإسرائيلي على الهجوم الإيراني.

وكانت وكالة مهر الإيرانية شبه الرسمية للأنباء قالت، السبت، إن وزير الدفاع الإيراني، محمد رضا آشتياني، حذر من أن طهران سترد بحزم على أي دولة "تفتح مجالها الجوي أو أراضيها لهجمات إسرائيلية على إيران".

وأطلقت إيران ما مجموعه نحو 100 طائرة مسيرة وصواريخ كروز على أهداف إسرائيلية، السبت، وأوضحت تقارير إعلامية إسرائيلية أن بعضها أسقط فوق سوريا أو الأردن.

ونقلت وكالات أنباء عن مصادر عسكرية في الأردن وسوريا وضع أنظمة الدفاع الجوي في حالة تأهب قصوى.

وأغلقت إسرائيل والأردن والعراق ولبنان مجالها الجوي، خوفا من تأثر حركة الملاحة المدنية.

وقال مسؤول كبير وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" لمراسلة  "الحرة"، السبت، إن القوات الأميركية اعترضت بعض المسيرات التي كانت موجهة لإسرائيل. 

وامتنع المسؤول عن تحديد مكان اعتراض المسيرات أو عددها أو طبيعة هذه المسيرات. 

وكان كبير المتحدثين باسم الجيش الإسرائيلي، الأميرال دانيال هاغاري، قال في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون، "قليل أطلقت إيران طائرات مسيرة من أراضيها ومن أراضي وكلائها نحو أراضي دولة إسرائيل. نحن نراقب التهديد في المجال الجوي. الحديث عن تهديد يحتاج إلى عدة ساعات لبلوغ الأراضي الاسرائيلية".

وتعهد الرئيس الأميركي، جو بايدن، السبت بتوفير دعم "ثابت" لإسرائيل في مواجهة الهجوم الإيراني السبت، وذلك بعدما عقد اجتماعا طارئا مع كبار المسؤولين الأمنيين لبحث التصعيد المتنامي في الشرق الأوسط.

وقال بايدن عبر منصة إكس ناشرا صورة للاجتماع الذي عقد في البيت الابيض "التقيت للتو فريقي للأمن القومي لمناقشة هجمات ايران ضد اسرائيل. إن التزامنا ثابت دفاعا عن أمن اسرائيل في وجه تهديدات ايران ووكلائها".

وأعلن مكتب وزير الدفاع الإسرائيلي، يوآف غالانت أنه أجرى محادثة مع نظيره الأميركي لويد أوستن.

وأبلغ غالانت نظيره أوستن بالإجراءات الدفاعية الإسرائيلية في مواجهة الهجوم الإيراني.

وشكر الوزير غالانت واشنطن على موقفها الثابت إلى جانب إسرائيل، وشدد على أن المؤسسة الأمنية تحافظ على أقصى درجات الاستعداد في مواجهة المزيد من محاولات الهجوم.

وأعلن مسؤول دفاعي أميركي السبت أن القوات الأميركية في الشرق الأوسط تواصل إسقاط المسيرات التي أطلقتها إيران على إسرائيل، بحسب وكالة فرانس برس.

وقال المسؤول إن "القوات الأميركية في المنطقة تواصل إسقاط المسيرات التي اطلقتها إيران والتي تستهدف إسرائيل"، مضيفا "لا تزال قواتنا في وضع يمكّنها من تقديم دعم دفاعي إضافي وحماية القوات الأميركية العاملة في المنطقة".

وأطلقت إيران هجوما بمسيرات في اتجاه إسرائيل ليل السبت الأحد "من أراضيها"، وفق ما أعلن المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي هاغاري.

وسرعان ما أكد التلفزيون الرسمي الإيراني أن الحرس الثوري الإيراني شن هجوما "واسعا بمسيرات وصواريخ" في اتجاه إسرائيل.

جانب من مدينة رام الله الفلسطينية
تستخدم إسرائيل قانونا بريطانيا قديما يتيح لها اعتقال الفلسطينيين دون محاكمة - رويترز

طالب نادي الأسير الفلسطيني، الأحد، إسرائيل بالإفراج عن معتقلتين فلسطينيتين حبليين كانت قد اعتقلتهما من منزليهما في محافظة رام الله الشهر الماضي، بسبب منشورات على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال النادي في بيان له إن السلطات الإسرائيلية تواصل اعتقال عائشة هلال غيظان (34 عاما) الحامل في شهرها السابع، وجهاد محمود غوانمة (33 عاما) الحامل في شهرها الرابع".

وأضاف البيان "كلتاهما محتجزتان في سجن الدامون في ظروف مأساوية وصعبة دون توفير أدنى شروط الرعاية الصحية اللازمة لهما، وهما من بين ما لا يقل عن 80 أسيرة في سجون الاحتلال، غالبيتهن محتجزات في سجن الدامون".

ولم يصدر تعقيب من الجهات الإسرائيلية ذات الصلة على بيان نادي الأسير الفلسطيني.

وذكر النادي أن غيظان وهي أم لخمسة أطفال اعتقلت في الرابع من أبريل 2024.

وقال إنه في قضية مشابهة اعتقلت القوات الإسرائيلية في 26 أبريل 2024 جهاد محمود غوانمة من مخيم الجلزون في رام الله، وهي أم لأربعة أطفال، أصغرهم طفلة تبلغ من العمر أربع سنوات.

وأضاف النادي أن جهاد تعاني من ضعف في الدم وفقا للتقارير الطبية التي أجريت لها قبل اعتقالها، وهي بحاجة إلى تغذية خاصة ورعاية صحية مضاعفة.

وجاء في بيان النادي أن عدد المعتقلات في السجون الإسرائيلية "تضاعف بشكل غير مسبوق بعد السابع من أكتوبر إذ بلغ عدد حالات الاعتقال بين صفوف النساء 292، وهذا المعطى لا يشمل حالات اعتقال النساء التي تمت من غزة، والذي يقدر عددهن بالعشرات".

وأضاف البيان أن عدد المعتقلين في السجون الإسرائيلية حتى بداية مايو الجاري بلغ أكثر من 9300، من بينهم أكثر من 3400 معتقل إداري.

وتستخدم إسرائيل قانونا بريطانيا قديما يتيح لها اعتقال الفلسطينيين دون محاكمة لمدة تتراوح بين ثلاثة وستة أشهر قابلة للتجديد، بدعوى وجود ملف أمني سري للمعتقل.