This handout picture released by Israel's army on May 21, 2024 shows soldiers operating in the Gaza Strip amid the ongoing…
إجمالي القتلى في صفوف الجيش الإسرائيلي تجاوز 600 جندي وضابط (أرشيف) | Source: AFP PHOTO / HANDOUT / ISRAELI ARMY

أعلن الجيش الإسرائيلي، الأحد، وفاة جندي يبلغ من العمر 20 عاما متأثرا بجروح تعرض لها خلال معارك وسط قطاع غزة ليرتفع إجمالي قتلى القوات الإسرائيلية إلى 635 شخصا.

وقال الجيش إن بتسلئيل تسفي كوفاتش توفي متأثرا بجراحه بعد إصاباته بجروح خطيرة تعرض لها يوم 22 مايو في معركة، شمالي القطاع.

وبينما تشن إسرائيل غارات جوية على المناطق الجنوبية، يستمر القتال في الجزء الشمالي من القطاع بعد أن تجدد مؤخرا.

وأعلن الجيش الإسرائيلي، السبت، مقتل عدد من المسلحين الفلسطينيين في "عمليات قتال عن قرب" في جباليا وتحدث عن "مواجهات ونيران الدبابات" في وسط قطاع غزة. 

اندلعت الحرب إثر هجوم غير مسبوق لحماس في 7 أكتوبر على إسرائيل أسفر عن مقتل أكثر من 1170 شخصا، غالبيتهم مدنيون وبينهم نساء وأطفال، حسب تعداد لوكالة فرانس برس يستند إلى أرقام رسمية إسرائيلية.

وخُطف خلال الهجوم 252 شخصا لايزال 121 منهم في قطاع غزة بينهم 37 لقوا مصرعهم، وفق آخر تحديث للجيش الإسرائيلي.

وترد إسرائيل التي تعهدت "القضاء" على حماس، بقصف مدمر أتبِع بعمليات برية في قطاع غزة، ما تسبب بمقتل 35984 شخصا معظمهم مدنيون وبينهم نساء وأطفال، وفق وزارة الصحة التابعة لحماس. 

الجنود الذين أعلن عنهم الجيش الإسرائيلي قتلوا في رفح
ناقلة جند من نوع نمر استهدفت بقذيفة مضادة للدروع

أعلن الجيش الإسرائيلي، السبت، مقتل ثمانية من عناصره في رفح جنوبي قطاع غزة، وأوضح أن ناقلة جند من نوع "نمر" استهدفت بقذيفة مضادة للدروع ما أدى إلى مصرعهم على الفور.

وبهذا يصل عدد قتلى الجيش الإسرائيلي منذ بدء الحرب إلى 658 جندياً.

ويأتي ذلك وسط استمرار عمليات القصف والمعارك بين الجنود الإسرائيليين والمسلحين الفلسطينيين، حيث أفاد سكان، السبت، بوقوعها خصوصًا في رفح والمنطقة المحيطة بهذه المدينة الكبيرة.

يركز الجيش خصوصا عملياته على رفح بجنوب القطاع حيث أطلق في 7 مايو هجومه البري بهدف القضاء على حماس، لكن عمليات القصف والمعارك تستمر في أماكن أخرى في قطاع غزة.

اندلعت الحرب في 7 أكتوبر بعد هجوم شنته حركة حماس من غزة في جنوب إسرائيل وأدى إلى مقتل 1194 شخصا، معظمهم من المدنيين، بحسب بيانات إسرائيلية رسمية.

وخُطف خلال الهجوم 251 شخصًا ما زال 116 محتجزين رهائن في غزة، توفي 41 منهم، بحسب الجيش. 

ردا على ذلك، شن الجيش الإسرائيلي هجوما واسع النطاق في غزة خلف 37296 قتيلا، معظمهم من المدنيين، وفقا لبيانات وزارة الصحة في حكومة غزة التي تقودها حماس.