فيروس كورونا
فيروس كورونا

سجلت في لبنان أول حالة إصابة بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، والذي يؤدي إلى التهابات رئوية حادة، فيما ارتفع عدد الوفيات نتيجة الفيروس في الأردن إلى أربعة.

وكشف وزير الصحة اللبناني وائل أبو فاعور أنه جرى الخميس تشخيص حالة واحدة لمريض مصاب بفيروس كورونا كانت قيد المعالجة في إحدى المستشفيات، مشيرا إلى أن الإجراءات المتخذة ساهمت في تحسن صحتها ومغادرتها المستشفى.

وشددت وزارة الصحة اللبنانية على "عدم وجود مبرر لخوف المواطنين"، داعية إياهم "لاتّخاذ التدابير المعتادة للوقاية من الأمراض التنفسية".

وأكد أبو فاعور على أن الدولة اتخذت كافة الإجراءات المطلوبة في هذه المرحلة للوقاية من فيروس "كورونا"، كما تم تجهيز مركز الحجر الصحي في مطار بيروت الدولي وتجهيز الكادر الطبي بشكل كامل.

وهذا فيديو لحديث وزير الصحة اللبناني مع وسائل إعلام محلية حول فيروس كورونا:
 

​​
رابع حالة وفاة في الأردن

وفي سياق متصل، سجلت في الأردن رابع حالة وفاة نتيجة كورونا، وتشير الحصيلة الرسمية أيضا إلى وجود أربع حالات أخرى تعالج في مستشفيات المملكة.

وكشفت وزارة الصحة الأردنية عن استمرارها في حملة توعية لتشجيع المواطنين على الفحص المبكر وتعريفهم بأعراض الفيروس.

وكورونا من سلالة فيروس سارس المسبب للالتهاب الرئوي الحاد، والذي أدى إلى وفاة 800 شخص في العالم سنة 2003.

ويسبب هذا الفيروس التهابات في الرئتين مصحوبة بحمى وسعال وصعوبات في التنفس ويؤدي أيضا إلى توقف عمل الكليتين.

وهذا فيديو من قناة الحرة حول الفيروس في الأردن:
 

​​

المصدر: قناة الحرة/ وكالات

ملصق توعوي عن فيروس كورونا
ملصق توعوي عن فيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة السعودية الخميس أن عدد الوفيات بفيروس كورونا المسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية ارتفع إلى 121 شخصا من أصل 449 مصابا في المملكة منذ أيلول/سبتمبر 2012، بحسب الموقع الالكتروني للوزارة.
 
وتعود آخر الوفيات لامرأة (75 عاما) في محافظة جدة، ورجل (60 عاما) في محافظة جدة أيضا، وامرأة تبلغ من العمر 45 عاما بمنطقة الرياض.
 
وأقال وزير الصحة المكلف عادل فقيه مدير مستشفى الملك فهد الذي شكل بؤرة لفيروس كورونا في جدة ما أسفر عن وفيات عدة في صفوف الأطباء والممرضات.
 
وأطلقت الأربعاء حملة توعية تتضمن سلسلة تدابير وقائية لاحتواء تفشي الفيروس.
 
وتحض الحملة التي ستبدأ خلال أسابيع على اتباع العادات الصحية السليمة كغسل اليدين بالماء والصابون دائما واستخدام معقم اليدين، وتجنب ملامسة العينين والأنف والفم باليد قبل غسلها.
 
وكذلك اتخاذ "الاحتياطات القصوى أثناء التعامل مع لحم الإبل النيئ، وبناء على نصائح الخبراء يجب تجنب لحم الإبل النيئ وكبدها وحليبها غير المغلي، كما يجب الابتعاد عن الإبل المريضة".
 
وتشدد على إمكانية تناول لحم الإبل المطهو، وحليبها المغلي.
 
ويسبب هذا الفيروس التهابات في الرئتين مصحوبة بحمى وسعال وصعوبات في التنفس ويؤدي أيضا إلى فشل في الكلي.. وليس هناك حاليا أي لقاح ضده.. وطلبت وزارة الصحة السعودية تعاون خمس شركات لإنتاج الأدوية لإيجاد لقاح ضد الفيروس.
 
وأفادت دراسة نشرت نهاية شباط/فبراير في الولايات المتحدة وأخرى قبل أيام في فيينا بأن الجمال تعتبر ناقلة لفيروس كورونا.
 
المصدر: وكالات