والدة وأقارب الكساسبة يطالبون بإطلاق سراحه
أقارب الكساسبة يطالبون بإطلاق سراحه-أرشيف

لاقى اعدام تنظيم الدولة الإسلامية داعش الرهينة الياباني كينجي غوتو استنكارا دوليا، فيما أبدت الحكومة الأردنية التي أضحت طرفا في القضية، استعدادا للإفراج عن سجينة محكومة بالإعدام مقابل إخلاء سبيل طيارها المحتجز لدى التنظيم المتشدد معاذ الكساسبة.

وكان التنظيم قد نشر مقطع فيديو السبت يظهر إعدام المواطن الياباني بقطع الرأس.

ووصفت الحكومة اليابانية في بيان أصدرته الأحد، اعدام داعش لمواطنها بأنه "عمل مشين ومثير للاشمئزاز"، مشيرة إلى أنها بذلت قصارى جهدها لضمان سلامته، ولاسيما بعد إعدام التنظيم المتشدد هارونا يوكاوا الأسبوع الماضي، وهه الياباني الآخر الذي كان يحتجزه داعش في سورية.

وأكد رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي، أن بلاده لن ترضخ في مواجهة الإرهاب.

الأردن يسعى للتأكد من سلامة الكساسبة

ودانت الحكومة الأردنية "بشدة" الأحد، اعدام غوتو، مؤكدة أنها تواصل جهودها لتأمين عودة الطيار الأردني معاذ الكساسبة المحتجز لدى داعش منذ نهاية كانون الأول/ديسمبر الماضي.

وقال وزير الدولة لشؤون الاعلام، المتحدث باسم الحكومة محمد المومني في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الأردنية، إن أجهزة الدولة "مستمرة في جهودها للحصول على ما يثبت سلامة الطيار الأردني وأنه على قيد الحياة وتأمين اطلاق سراحه وعودته إلى الأردن".

وكان داعش قد أعلن أنه على استعداد لضمان سلامة الكساسبة مقابل الافراج عن المواطنة العراقية المحكومة بالإعدام في المملكة ساجدة الريشاوي. وابدت استعدادها للإفراج عن الريشاوي لكنها طالبت بدليل يثبت أن طيارها لا يزال على قيد الحياة.

وحسب المتحدث، فإن عمان "لم تدخر جهدا" للحفاظ على حياة الرهينة الياباني واطلاق سراحه.

إدانة دولية

ودانت واشنطن وباريس ولندن بشدة اعدام داعش الرهينة الياباني، معبرة إياه عملا "شنيعا".

وأعرب الرئيس باراك أوباما عن دعمه وتضامنه مع اليابان حكومة وشعبا، منددا بالعمل "الهمجي" للتنظيم المتشدد.

ووصفت باريس بدورها عملية الإعدام بأنها "جريمة وحشية"، وقال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إن بلاده ستواصل العمل مع اليابان من أجل السلام في الشرق الأوسط والقضاء على الجماعات الإرهابية في المنطقة.

ودان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون، القتل "الدنيء والمرعب" لغوتو، معتبرا أنه "تذكير اضافي بأن الدولة الإسلامية (داعش) تجسد الشر من دون أي اعتبار للحياة الإنسانية".

واستنكر الأمين العام للأمم  المتحدة بان كي مون مقتل غوتو على يد داعش.

مزيد من التفاصيل في تقرير مراسل "راديو سوا" في نيويورك أمير بيباوي:

​​

المصدر: راديو سوا/ وكالات

 

مظاهرة تطالب بالإفراج عن الرهينة الياباني لدى داعش
مظاهرة تطالب بالإفراج عن الرهينة الياباني لدى داعش

أفادت الحكومة اليابانية السبت بأنها تسعى للتأكد من صحة الفيديو الذي نشره تنظيم الدولة الإسلامية داعش عن إعدام الرهينة الياباني كينجي غوتو.

وهدد داعش باستهداف المواطنين اليابانيين أينما كانوا جراء قرار طوكيو بالمشاركة في الحرب ضد التنظيم المتشدد.

تحديث (20:34 تغ)

أعلنت الحكومة اليابانية أن المفاوضات لإطلاق سراح الرهينة الياباني كينجي غوتو المحتجز لدى تنظيم الدولة الاسلامية داعش باتت في غاية الصعوبة.

وقال المتحدث باسم الحكومة اليابانية يوشيهايد سوغا إن حكومتي اليابان والأردن تجريان اتصالات غير مباشرة مع مسلحي داعش لإطلاق سراح غوتو والطيار الأردني معاذ الكساسبة المحتجز لدى التنظيم.

وأضاف سوغا عقب اجتماع عقد في مكتب رئيس الوزراء الياباني "في ظل هذا الوضع الصعب سنبقى على تواصل حثيث مع الأردن وغيره من الدول لبذل أقصى ما باستطاعتنا لنواصل وبعناية شديدة من أجل إطلاق سراح كينجي غوتو".

هذا ولا يزال مصير الرهينة الياباني والطيار الأردني غير معروف بعد انتهاء المهلة التي مددها تنظيم داعش حتى غروب شمس الخميس الماضي للإفراج عن العراقية المحكوم عليها بالإعدام ساجدة الريشاوي مقابل إطلاق سراح الرهينة الياباني والإبقاء على حياة الطيار الأردني.

وأكد وزير الشؤون السياسية والبرلمانية الأردني خالد كلالدة من جهته أن الأردن لن يتخذ خطوات قبل الحصول على تطمينات بأن الطيار الأردني لا يزال على قيد الحياة.

​​ونفت أسرة الطيار الأردني المحتجز ما تناقلته بعض وسائل الإعلام أنها حصلت على تطمينات بشأن سلامة معاذ الكساسبة.

وقال شقيق الطيار جواد الكساسبة إن الأسرة لم تحصل سوى على تطمينات "عامة".

​​وترصد اللجان الأمنية الأردنية باستمرار المواقع الخاصّة بالدولة الإسلامية بانتظار رسائل يبعثها التنظيم المتطرف، وفق ما قاله كلالدة:

المصدر: راديو سوا