مدرسة في الأردن
مدرسة في الأردن

اعتصم معلمون وأولياء أمور وطلبة أردنيون أمام مقر وزارة التربية والتعليم في العاصمة عمان احتجاجا على "تغييرات أجرتها الوزارة على مناهج الدراسة الابتدائية للغة العربية والتربية الإسلامية والتربية الوطنية، وفقا لتقرير نشرته صحيفة الرأي الحكومية الجمعة.

ونسبت الصحيفة لنقيب المعلمين باسل فريحات الذي شارك في الاعتصام، قوله إنهم يعتصمون "نصرة لمناهجنا التي تربت عليها أجيال من أبناء الشعب".

ووصف فريحات التغييرات التي طرأت على مناهج الدارسة بأنها " اعتداء وتشويه غير مسبوق".

وطالب المحتجون رئيس الوزراء ومجلس النواب بإعادة النظر في مسألة تغيير المناهج.

وتداول مغردون صورا للمقارنة بين المناهج التي شملها التغيير، حسب قولهم، خلال العامين الماضيين، زاعمين أن الوزارة تعمدت تقليص النصوص الدينية.

​​

​​

​​

​​

 

وقالت وزراة التربية والتعليم الأردنية في بيان نشرته الثلاثاء إن المضامين الدينية قد تم وضعها في منهجي اللغة العربية والتربية الدينية بما يضمن التكامل بينهما، وإن بعض الآيات القرآنية التي حذفت من منهج اللغة العربية موجودة في منهج التربية الإسلامية.

 

المصدر: موقع الحرة/صحف أردنية

حتى الجمعة، رصدت السلطات في الأردن 235 إصابة بفيروس كورونا، تماثلت منها 18 حالة للشفاء، بحسب مؤشر جامعة "جونز هوبكنز" لحالة تفشي
وزع الجيش الأردني الورود على من كانوا في الحجر الصحي لدى مغادرتهم الفنادق

بدأت السلطات الأردنية الإثنين إجراءات السماح لنحو خمسة آلاف شخص بمغادرة فنادق بعدما خضعوا لدى دخولهم المملكة لحجر صحي إلزامي مدة أسبوعين للتأكد من خلوهم من فيروس كورونا المستجد.
وشرعت السلطات منذ ساعات الصباح الباكر بإخلاء الفنادق في عمان والبحر الميت من المحجور عليهم وسط إجراءات مشددة.
ويتم نقل هؤلاء وعلى مراحل بواسطة سيارات تتبع التطبيقات الذكية وعلى نفقة الحكومة إلى منازلهم على أن يخضعوا لحجر منزلي آخر وقائي يمتد لأسبوعين.
ووزع الجيش الورود على من كانوا في الحجر الصحي لدى مغادرتهم الفنادق، وفق ما أفاد مصورو فرانس برس. 
وقال الناطق باسم اللجنة الوطنية للأوبئة نذير عبيدات في تصريحات لتلفزيون "المملكة" الرسمي إن "الحجر المنزلي يتطلب التباعد وعدم التلامس مع الآخرين وغسل اليدين والتقيد بالتعليمات عبر توقيعهم تعهد شخصي".
وبحسب عبيدات أعطي "الأشخاص نشرات وإرشادات واضحة فيما يتعلق بتصرفاتهم وسلوكهم وما يطلب منهم أثناء الحجر المنزلي"، وستتم متابعتهم من قبل السلطات.
وأعلنت الحكومة في 17 مارس الحالي تفعيل "قانون الدفاع" لحالات الطوارئ ضمن إجراءات الحد من انتشار الفيروس.
وقررت تعطيل القطاعين العام والخاص باستثناء الخدمات الصحية لأسبوعين تم تمديدهما، بينما انتشر الجيش لمكافحة فيروس كورونا في بلد سجلت فيه إلى الآن ثلاث حالات وفاة و259 إصابة شفيت 18 منها.
وفرضت السلطات حظر التجول في 21 من الشهر الحالي وحتى إشعار آخر في إطار اجراءات اتخذتها لمواجهة فيروس كورونا المستجد.

ودعت الحكومة المواطنين إلى عدم الخروج من المنازل إلا للضرورة القصوى، ومنعت التجمع لأكثر من 10 أشخاص. كما منعت التنقل بين المحافظات.
وأوقفت عمان الرحلات الجوية من والى المملكة وعلقت دوام المدارس والفعاليات الرياضية والصلاة في المساجد والكنائس والتجمعات ومجالس العزاء واغلقت صالات السينما والمطاعم.