الحدود الأردنية السورية
الحدود الأردنية السورية

قال رئيس هيئة الأركان المشتركة الأردنية والقائد العام للجيش الفريق محمود فريحات إن الجيش الأردني لن يدخل سورية، حسب ما جاء في الموقع الإلكتروني للجيش الخميس.

وقال فريحات خلال مأدبة إفطار مع متقاعدين عسكريين أقيمت الأربعاء إن القوات المسلحة الأردنية لن يكون لها أي وجود في سورية "كما يشاع ويقال عبر وسائل الإعلام المختلفة".

وكانت دمشق قد اتهمت عمّان بالضلوع في خطة لتحرك عسكري جنوب سورية، وحذرت من أنها ستتعامل مع أي قوة أردنية تدخل سورية من دون التنسيق معها، كقوة معادية.

لكن العاهل الأردني عبد الله الثاني أعلن الشهر الماضي أن بلاده مستمرة في سياساتها الدفاعية في العمق السوري "من دون الحاجة إلى دور للجيش داخل الأراضي السورية".

وتشكل سيطرة مجموعات متشددة موالية لتنظيم داعش على مواقع قريبة من الحدود الأردنية مصدر قلق لعمان.

ويشترك الأردن مع سورية بحدود برية تمتد لأكثر من 370 كيلومترا.

الملك عبد الله الثاني

قال العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني إن بلاده "لن تسمح للتطورات على الساحة السورية وجنوب سورية بتهديد الأردن"، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الأردنية الأربعاء. 

وأضاف العاهل الأردني خلال لقاء مع وزراء إعلام سابقين ومدراء الإعلام الرسمي ورؤساء تحرير صحف محلية أن الأردن مستمر بسياسته في "الدفاع في العمق"، دون الحاجة لدور للجيش الأردني داخل سورية.

و ذكر في اللقاء أن موقف بلاده "ثابت ومستمر، والهدف هو العصابات الإرهابية وعلى رأسها داعش".

و أكد الملك عبد الله الثاني أنه "لا يوجد بديل عن الحل السياسي (للأزمة السورية)، ولن يتم تحقيق ذلك دون تعاون روسي أميركي في جميع الملفات".

ويأتي هذا التصريح بعد أقل من أسبوع على اتهام دمشق عمان بالضلوع في مخطط لتحرك عسكري وشيك في جنوب سورية.

وتشكل سيطرة مجموعات متطرفة موالية لتنظيم داعش على مواقع قريبة من الحدود الأردنية جنوب سورية مصدر قلق لعمان التي تدعم بعض عشائر الجنوب السوري لمواجهة التنظيم المتشدد.