لقطة من فيديو نشرته قناة المملكة تظهر العاهل الأردني على متن طائرة عسكرية في أحدث إنزال جوي لمساعدات لغزة
لقطة من فيديو نشرته قناة المملكة تظهر العاهل الأردني على متن طائرة عسكرية في أحدث إنزال جوي لمساعدات لغزة | Source: instagram/@almamlakatv

قالت قناة "المملكة"، المملوكة للدولة في الأردن، الأحد، إن الملك عبد الله بن الحسين شارك في عملية إنزال جوي لتقديم مساعدات لقطاع غزة.

وأظهر مقطع مصور العاهل الأردني بزي عسكري على متن طائرة عسكرية في أحدث إنزال جوي للإمدادات الطبية العاجلة إلى المستشفيات الميدانية التي يديرها الأردن في القطاع الذي مزقته الحرب.

ولم تتضح على الفور إذا كانت مشاركة العاهل الأردني بعملية الإنزال اقتصرت على الجانب المعنوي، أم كان يتقلد مهاما أخرى خلالها.

وذكر موقع القناة على الإنترنت أن "القوات المسلحة الأردنية والقوات المسلحة الهولندية نفذت مؤخرا، إنزالا جويا على محيط المستشفى الميداني الأردني غزة/ 77 شمالي قطاع غزة". 

وأضافت أن ذلك يأتي "استمرارا للجهود الدولية التي يقودها الأردن في تنظيم ودعم إرسال المساعدات الإنسانية والإغاثية للفلسطينيين في قطاع غزة". 

وكانت الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية، قد أعلنت في وقت سابق، أن الأردن أرسل قرابة 5100 طن من المساعدات إلى الفلسطينيين في قطاع غزة، منذ شهر أكتوبر الماضي. 

وقالت إن المساعدات جرى نقلها عبر جسر جوي وبري من خلال 49 طائرة (بينها 11 إنزالاً جويا)، وبحمولة إجمالية وصلت إلى 719.77 طناً من المواد، فيما سيّر الأردن 325 شاحنة برية بإجمالي حمولة 4376.47 طناً، وفقا لما نقلت القناة. 

الحدود السورية الأردنية تشهد ضربات عسكرية لمواجهة "مهربي مخدرات"
الحدود السورية الأردنية تشهد ضربات عسكرية لمواجهة "مهربي مخدرات"

ذكر بيان للجيش الأردني أن خمسة تجار مخدرات قُتلوا، الأحد، خلال محاولة فاشلة لتهريب كميات كبيرة من المخدرات من سوريا إلى المملكة.

وأضاف البيان أن أربعة مهربين آخرين أصيبوا بجروح أثناء محاولتهم عبور الحدود الشمالية مع سوريا فجرا، وأنه تم ضبط كميات كبيرة من المخدرات.

ويكافح الجيش الأردني عمليات تسلل وتهريب أسلحة ومخدرات، والشهر الماضي، خاض  اشتباكات مع عشرات المتسللين من سوريا المرتبطين بفصائل متحالفة مع إيران، وفقا لرويترز.

ويقول الأردن الذي يستضيف نحو 1.6 مليون لاجئ سوري، إن عمليات التهريب هذه باتت "منظمة" وتستخدم فيها أحيانا طائرات مسيرة وتحظى بحماية مجموعات مسلحة، ما دفع الأردن لاستخدام سلاح الجو لضرب هؤلاء وإسقاط طائراتهم المسيرة.

ويقول مسؤولون أردنيون، وكذلك حلفاء غربيون لعمان، إن حزب الله اللبناني وفصائل أخرى متحالفة مع إيران تسيطر على جزء كبير من جنوب سوريا تقف وراء زيادة تهريب المخدرات والأسلحة.

وتعتبر إيران وحزب الله، أن هذه الاتهامات جزء من مؤامرات غربية ضد البلاد. وينفي النظام السوري التواطؤ مع الجماعات المسلحة المتحالفة مع إيران والمرتبطة بالجيش وقوات الأمن التابعة للنظام..

وذكر مسؤولون أردنيون أن المملكة تلقت وعودا بالحصول على مزيد من المساعدات العسكرية الأميركية لتعزيز الأمن على الحدود، وقد قدمت واشنطن نحو مليار دولار لإقامة نقاط حدودية منذ بدء الصراع السوري في عام 2011.