انفجار سمع دويه في العاصمة الأردنية عمان
انفجار سمع دويه في العاصمة الأردنية عمّان | Source: facebook

أوضحت السلطات الأردنية طبيعة انفجار سمع دويه صباح السبت في العاصمة عمّان، وقالت إنه ناتج عن تخزين متفجرات في أحد المنازل.

وأعلنت مديرية الأمن العام الأردنية، السبت، أن "الأجهزة الأمنية تتعامل مع قضية تحقيقية في منطقة ماركا الجنوبية" بالعاصمة عمّان.

وأضافت أن "التحقيقات الأولية في القضية أشارت إلى قيام مجموعة من الأشخاص بتخزين كميات من المواد المتفجرة داخل منزل في منطقة ماركا الجنوبية".

وبينت أن "خبراء المتفجرات من سلاح الهندسة الملكي والأجهزة الأمنية قاموا بالتعامل مع تلك المواد وتفجيرها في الموقع بعد أخذ الاحتياطات اللازمة كافة من عزل وإخلاء للمنطقة ودون أية إصابات تذكر".

وانتشرت فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعي ترصد المكان الذي حصل فيه التفجير.

ودعت المديرية إلى "الابتعاد عن موقع المنزل وإعطاء المجال للأجهزة الأمنية لمتابعة عملها دون أية مؤثرات"، مشيرة إلى أن "القضية قيد التحقيق وسيتم نشر تفاصيلها حال الانتهاء".

عمّان اعتبرت أن تصريحات النائب "تعكس موقفا عنصريا يتوهم إمكانية حل القضية الفلسطينية على حساب الأردن"
عمّان اعتبرت أن تصريحات النائب "تعكس موقفا عنصريا يتوهم إمكانية حل القضية الفلسطينية على حساب الأردن"

أعلنت وزارة الخارجية الأردنية، الخميس، أنها استدعت سفير هولندا لدى عمّان وأبلغته رسالة احتجاج "شديدة اللهجة" إثر تصريحات لنائب هولندي تؤيد قرار الكنيست الإسرائيلي رفض قيام دولة فلسطينية واعتبر فيها أن "الأردن هو فلسطين".

وقالت الوزارة في بيان إنها استدعت مساء الخميس السفير، هاري فيرفاي، "لنقل رسالة احتجاج شديدة اللهجة إلى حكومته إثر تصريحات النائب المتطرف الهولندي اليميني، غيرت فيلدرز، والتي تتماهى والقرار المدان الصادر عن الكنيست الإسرائيلي أمس (الأربعاء)".

وتبنى البرلمان الإسرائيلي، ليل الأربعاء الخميس، قرارا يرفض "قيام دولة فلسطينية".

وقال فيلدرز عبر حسابه على موقع "إكس" مستخدما وسم "الأردن هو فلسطين" إن "هذا القرار (قرار الكنيست) تاريخي بالفعل".

وأضاف أن "التاريخ يعلمنا أن الدولة الفلسطينية الحقيقية والوحيدة هي الأردن. ليس يهودا والسامرة، بل المملكة الأردنية الهاشمية الحالية".

واعتبرت الخارجية الأردنية أن تصريحات فيلدرز "تعكس موقفا عنصريا يتوهم إمكانية حل القضية الفلسطينية على حساب الأردن".

ونقل البيان عن الناطق الرسمي باسم الوزارة، سفيان القضاة، قوله إن سفير هولندا "أُبلغ رسالة احتجاج لنقلها على الفور لحكومته، تتضمن المطالبة باتخاذ الحكومة الهولندية موقفا واضحا بإدانة هذه التصريحات التي تتناقض وعلاقات الصداقة والاحترام المتبادل بين البلدين".

وقال القضاة إن "التصريحات التحريضية التي أطلقها هذا البرلماني العنصري معدومة القيمة والأثر القانوني وتمثل انتهاكا للقانون الدولي وتعكس ثقافة كراهية عنصرية يجب محاربتها".

وكانت وزارة الخارجية الأردنية أدانت في بيان، الخميس، قرار الكنيست، مشددة على أنه "يشكل انتهاكا جديدا وخطيرا للقانون الدولي وإمعانا في تحدي المجتمع الدولي".

كما دان وزير خارجية الأردن، أيمن الصفدي، ونظيره المصري، بدر عبد المعطي، خلال مباحثات عقداها في عمّان، الخميس، قرار الكنيست واعتبرا أنه يشكل "تصعيدا خطيرا وخرقا للقانون الدولي".

وأكدا أنه "دليل آخر على تقويض إسرائيل كل جهود تحقيق السلام العادل والشامل".

واعترفت ثلاث دول أوروبية هي إسبانيا وإيرلندا والنرويج بدولة فلسطين في مايو، تبعتها أرمينيا في يونيو، لتنضم إلى غالبية الدول الأعضاء في الأمم المتحدة والتي اعترفت بدولة فلسطين.